المغرب ينشئ هيئة للرقابة الشرعية للتمويل الإسلامي

البنوك الإسلامية تشهد نموا متزايدا في أنحاء آسيا والشرق الأوسط وأوروبا (غيتي)
البنوك الإسلامية تشهد نموا متزايدا في أنحاء آسيا والشرق الأوسط وأوروبا (غيتي)

صدر مرسوم ملكي في المغرب يقضي بإنشاء هيئة للرقابة الشرعية للإشراف على قطاع التمويل الإسلامي في البلاد.

وتمثل هذه ثاني خطوة رئيسية لتسهيل إنشاء البنوك الإسلامية وتمكين الشركات من إصدار سندات إسلامية (صكوك) بعد أن وافق البرلمان على مشروع قانون التمويل الإسلامي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكانت البنوك المغربية الكبرى تستعد لفتح فروع إسلامية لها منذ بدأت العملية التشريعية، وتدرس بنوك أجنبية أيضا إمكانية فتح فروع إسلامية في البلاد.  

وعبرت بنوك من الكويت والبحرين والإمارات عن اهتمامها بدخول السوق حينما يصبح المشروع قانونا.

يشار إلى أن البنوك الإسلامية تشهد نموا متزايدا في أنحاء آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.

وكان المغرب يرفض منذ وقت طويل الفكرة، لكن السوق المالية في البلاد تفتقر إلى السيولة والمستثمرين الأجانب، وقد يساعد التمويل الإسلامي على اجتذاب الاثنين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يبحث الملتقى المغاربي الأول للصيرفة الإسلامية المنعقد بضاحية العاصمة التونسية تقديم خدمات مالية جديدة تلبي احتياجات الأسواق في منطقة المغرب العربي وتتوافق في الوقت نفسه مع أحكام الشريعة الإسلامية، حيث تظهر الحاجة لتشريعات في بلدان المنطقة تواكب نمو التمويل الإسلامي.

يتجه المغرب نحو إقرار قانون للأنشطة المصرفية الإسلامية بعد سماح بنك المغرب المركزي بالخدمات المتوافقة مع الشريعة في 2007. ويقول مسؤولون وخبراء إنها مسألة وقت فقط قبل أن يتخذ المغرب مثل هذه الخطوة لتنظيم عمل البنوك الإسلامية.

قال رئيس رابطة المغرب العربي للاقتصاد الإسلامي إن تأسيسها الرابطة قبل أيام يرمي إلى تطوير البحث العلمي في الاقتصاد الإسلامي، وتحقيق التعاون بين أعضاء الرابطة. وأضاف عبد السلام بلاجي أن الرابطة منظمة بحثية علمية غير حكومية، وليس لها غاية تجارية أو سياسية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة