كردستان العراق يمنع دخول العمال الأجانب ثلاثة أشهر

قررت حكومة إقليم كردستان العراق وقف دخول العمال الأجانب إلى الإقليم لمدة ثلاثة أشهر، للحد من هجرة المواطنين إلى الخارج بعد أن تفاقمت هذه الظاهرة بسبب البطالة.

وأقر وزير العمل في حكومة كردستان محمد قادر -في تصريحات للجزيرة- بزيادة البطالة، لكنه قال إن الحكومة تبحث عن بدائل لتشغيل المواطنين.

ويعاني الإقليم من ركود اقتصادي منذ عام ونصف، نتيجة تهاوي أسعار النفط وتداعيات الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية. وبحسب إحصاءات رسمية، فقد انخفضت إيرادات التجارة بين كردستان وتركيا بنسبة 40% في عام 2015، وبنسبة 50% مع إيران، في حين وصلت نسبة الانخفاض إلى 60% مع المحافظات العراقية.

وقال رئيس اتحاد المستثمرين في كردستان ياسين رشيد إن "أكثر من نصف تجارتنا مع الجوار توقف بسبب سيطرة تنظيم الدولة على الطرق الرئيسية التي تربطنا بالمدن الأخرى، لا سيما الموصل والرمادي وبغداد".

وقد تضرر اقتصاد الإقليم أيضا بسبب توافد أعداد كبيرة من النازحين واللاجئين وانسحاب العديد من الشركات الأجنبية أو تقليص عملياتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت شركة دانة غاز الإماراتية إنها وشركتين أخريين تطالب حكومة إقليم كردستان العراق بتعويضات تتجاوز 11 مليار دولار, ترجع بصفة أساسية لما تراه انتهاكا لحقوقها في حقلين بالإقليم شبه المستقل.

8/12/2015

قالت حكومة كردستان العراق إنها مستمرة في دعاوى تطالب فيها تحالف شركات، تقودها دانة غاز الإماراتية، بتعويضات بعدما أعلنت الأخيرة فوزها بدعوى تحكيم في النزاع الدائر بشأن مدفوعات إمدادات طاقة.

29/11/2015

يتخوف إقليم كردستان العراق من خفض مخصصاته من الموازنة العامة للحكومة في بغداد، وذلك في ظل اعتزام رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إجراء إصلاحات استجابة لمطالب الشارع بمحاربة الفساد.

3/9/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة