أوبك تتوقع انخفاض الطلب على نفطها في 2020

هناك ضغوط على حصة أوبك في المدى المتوسط لكنها قد تزداد في المدى البعيد (الأوروبية-أرشيف)
هناك ضغوط على حصة أوبك في المدى المتوسط لكنها قد تزداد في المدى البعيد (الأوروبية-أرشيف)
قالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنها تتوقع انخفاض الطلب العالمي على نفطها في عام 2020 عن مستواه في العام المقبل، بسبب استمرار المعروض المرتفع من المنافسين.

وقالت أوبك إن الطلب على نفطها سيصل إلى 30.70 مليون برميل يوميا في عام 2020 انخفاضا من 30.90 مليون برميل يوميا في العام المقبل. وتنتج المنظمة حاليا نحو 31.50 مليون برميل يوميا تمثل ثلث المعروض العالمي تقريبا.

وهبطت أسعار النفط هذا الأسبوع إلى أدنى مستوياتها في 11 عاما مسجلة 36.04 دولارا للبرميل، وفقد الخام أكثر من 65% من قيمته منذ منتصف عام 2014.

وساهم هذا الانخفاض في تعزيز الطلب على الخام، لكن أوبك قالت إن الدعم الذي تلقاه الطلب من انخفاض أسعار الخام سينحسر بمرور الوقت.

وذكر الأمين العام لأوبك عبد الله البدري في مقدمة التقرير أن "تأثير هبوط أسعار النفط في الآونة الأخيرة على الطلب يتجلى بأوضح صوره في المدى القصير، ثم ينحسر بعد ذلك في المدى المتوسط".

مستقبل النفط الصخري
ورفعت المنظمة في تقريرها عن آفاق النفط العالمية الذي صدر اليوم الأربعاء توقعاتها للمعروض العالمي من النفط المحكم الذي يشمل النفط الصخري على الرغم من انهيار الأسعار.

وبحسب التقرير، فإن من المتوقع أن يبلغ الإنتاج العالمي من النفط المحكم 5.19 ملايين برميل يوميا بحلول 2020، وأن يصل إلى ذروته عند 5.61 ملايين برميل يوميا في 2030، ثم يتراجع إلى 5.18 ملايين برميل يوميا في 2040. وينمو المعروض من هذا النفط مع انضمام الأرجنتين وروسيا إلى أميركا الشمالية في إنتاجه.

وكانت تقديرات العام الماضي تشير إلى وصول إنتاج النفط المحكم إلى 4.50 ملايين برميل يوميا بحلول 2020 وإلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول 2040.

ويدعم التقرير وجهة النظر التي ترى أن حصة أوبك في السوق سترتفع في المدى الطويل مع انحسار نمو إمدادات المنافسين.

وتتوقع أوبك أن يصل الطلب على نفطها إلى 40.70 مليون برميل يوميا في 2040 بما يمثل 37% من المعروض العالمي ارتفاعا من 33% في 2015.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

هبط سعر مزيج برنت اليوم الاثنين إلى أدنى مستوى منذ عام 2004 لينزل بذلك عن المستويات التي بلغها عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية، بسبب تجدد المخاوف من فائض المعروض.

قال الأمين العام لمنظمة أوبك إن تدني أسعار النفط العالمية لن يستمر، وإنها قد تتحول للصعود خلال عام، إذ إن دورة انخفاض الأسعار تؤدي إلى تقليص إنتاج بعض الدول.

هبطت أسعار النفط الخام في أولى جلسات التداول هذا الأسبوع واقتربت من أدنى مستوى مسجل في عام 2015 بعد أن فشلت منظمة أوبك في الاتفاق على خفض إنتاجها الجمعة الماضية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة