مجمع لاستخراج خامات الحديد بشمالي موريتانيا

ينتظر أن يشكل المجمع الصناعي الجديد إضافة حقيقية لإنتاج موريتانيا من خامات الحديد (الجزيرة نت)
ينتظر أن يشكل المجمع الصناعي الجديد إضافة حقيقية لإنتاج موريتانيا من خامات الحديد (الجزيرة نت)

مصنع للتكسير وآخر لتركيز وإغناء خامات الحديد ومجمع للتخزين ومحطة لشحن العربات شكلت أبرز ملامح مشروع جديد لشركة المناجم الموريتانية.

المشروع الذي دشن -الثلاثاء الماضي- هو استثمار بلغت تكلفته نحو مليار دولار تم تمويل أكثر من 40% منها من طرف شركة المناجم، فيما ساهم ممولون آخرون في تغطية بقية التكاليف من أهمهم البنك الإسلامي للتنمية والوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الأفريقي للتنمية.

المجمع المنجمي الذي استغرق العمل فيه خمس سنوات ينتظر أن يشكل إضافة حقيقية لإنتاج موريتانيا من خامات الحديد.

محمد سالم ولد البشير أكد على أهمية الدور الاجتماعي للمجمع الصناعي الجديد (الجزيرة نت)

وسينقل المجمع إنتاج الشركة من 13 مليون طن إلى 17 مليون طن، بحسب المدير العام للشركة محمد عبد الله ولد اوداعة، الذي يضيف أن إنتاج المجمع الجديد "قلب الغين 2" يتميز بالجودة حيث لا تتجاوز نسبة السيلكا فيه 4.5%, بينما لا تتجاوز نسبة الحديد 68% في الخامات التي تمر بعملية تكسير وتركيز قبل شحنها في قطار المناجم إلى ميناء نواذيبو لتصديرها.

ويرى مسيرو المشروع أنه يتوج خبرات راكمتها الشركة في العقود الماضية في إغناء خامات الحديد. كما يضمن استمرارية الإنتاج في ظل تناقص الاحتياطات ذات التركيز العالي من الحديد.

كما أكد وزير المعادن والطاقة محمد سالم ولد البشير على أهمية الدور الاجتماعي للمجمع الصناعي الجديد، فمن المتوقع أن يوفر نحو ألف فرصة عمل دائمة، ويسهم بذلك في امتصاص البطالة التي تجاوزت معدلاتها في موريتانيا 30% بحسب تقديرات غير رسمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في خطوة تأمل موريتانيا من خلالها إنعاش اقتصاد البلاد وتوفير آلاف فرص العمل، أعلن تحويل مدينة نواذيبو إلى منطقة حرة مفتوحة للاستثمارات الداخلية والخارجية. وأعطى الرئيس الموريتاني إشارة رمزية للانطلاقة الفعلية لتحويل المدينة باحتفال رسمي وسط حضور واسع من المسؤولين ورجال الأعمال.

أشاد صندوق النقد الدولي بالاقتصاد الموريتاني الذي حقق نموا نسبته 7% العام الماضي. وقالت رئيسة بعثة الصندوق التي زارت موريتانيا الخميس ،إن معدل التضخم تراجع إلى 3.4% نهاية العام 2012.

بدأ العمل في مشروع العوج لاستخراج الحديد بمدينة أزويرات شمالي موريتانيا بتكلفة تبلغ 1.5 مليار دولار. ويشارك في المشروع مؤسسة قطر للصلب وشركة سابك السعودية والشركة الوطنية للصناعة والمناجم الموريتانية.

تعتزم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) -أكبر منتج للصلب في الخليج- المساهمة في مشروع للحديد في موريتانيا يبلغ حجم استثماراته 1.5 مليار دولار. وتهدف الشركة من وراء المشروع إلى تقليل اعتمادها على واردات الحديد الخام من السويد والبرازيل.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة