قادة "العشرين" يتعهدون بمحاربة تفاوت النمو

World leaders and guests to the the G20 summit of major industrialized and emerging countries stand together for a group photo in Antalya, Turkey, 15 November 2015. In additional to discussions on the global economy, the G20 grouping of leading nations is set to focus on Syria during its summit this weekend, including the refugee crisis and the threat of terrorism.
صورة جماعية لقادة دول مجموعة العشرين قبل انطلاق قمتهم في أنطاليا التركية (الأوروبية)

ذكرت مسودة البيان الختامي المتوقع لاجتماع قمة مجموعة العشرين أن قادة الاقتصادات الكبرى في العالم تعهدوا باستخدام كل أدوات السياسة لمعالجة تباين النمو الاقتصادي، فيما دعت مجموعة بريكس دول مجموعة العشرين إلى تعزيز التعاون لتفادي التداعيات السيئة لضعف الاقتصاد العالمي.

وتستضيف مدينة أنطاليا التركية قمة العشرين اليوم وغدا، وسيناقش المشاركون فيها تعزيز النمو العالمي، لكن الهجمات التي أودت بحياة أكثر 129 شخصا في العاصمة الفرنسية باريس أول أمس الجمعة ألقت بظلالها على الأجندة الاقتصادية للقمة.

وفي إشارة إلى الأسواق المالية القلقة، سلط الزعماء الضوء على الحاجة إلى "الضبط الدقيق" للقرارات الناتجة عن السياسات المتبعة، وتوصيل مضمونها بوضوح وذلك وفقا للمسودة التي تصدر نسختها النهائية غدا الاثنين.

وتناقش قمة أنطاليا قضايا اقتصادية أخرى إلى جانب النمو العالمي، ومنها حزمة تدابير لوضع نظام عالمي لمحاربة التهرب الضريبي، وإصلاحات صندوق النقد الدولي، وقضايا التجارة والطاقة.

‪رئيس الوزراء الهندي‬ (يسار)(الأوروبية)‪رئيس الوزراء الهندي‬ (يسار)(الأوروبية)

دعوة بريكس
وفي سياق متصل، دعت بريكس للاقتصادات الصاعدة اليوم إلى تعزيز التعاون الاقتصادي لتفادي التداعيات السيئة لضعف الاقتصاد العالمي، وتقليص المخاطر التي تهدد النمو.

وقال قادة بريكس -التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا– الذين التقوا على هامش قمة العشرين إن التعافي الاقتصادي العالمي ليس مستداما بعد، وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الاجتماع إن "المشكلات الهيكلية المعقدة والمشكلات المرتبطة بالدورات الاقتصادية أدت إلى تباطؤ للاقتصاد العالمي ولاقتصاداتنا".

وتواجه اقتصادات بريكس صعوبات هذا العام، إذ سجلت الصين أضعف نمو لها منذ الأزمة المالية العالمية، ودخل اقتصاد روسيا في ركود للمرة الأولى منذ العام 2009، كما تعاني باقي اقتصادات المجموعة من الضعف أيضا.

ويشار إلى أن مجموعة العشرين -وهي وريثة مجموعة الثماني– اجتمعت تسع مرات منذ العام 2008، وهي تمثل أقوى عشرين اقتصاد في العالم، والتي تمثل 85% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وأكثر من 75% من التجارة العالمية، و66% من سكان العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Turkish policemen secure the area at the security check point prior to the G20 Summit in Antalya, Turkey 13 November 2015. The summit will be held i Antalya on 15-16 November. In additional to discussions on the global economy, the G20 grouping of leading nations is set to focus on Syria during its summit this weekend, including the refugee crisis and the threat of terrorism.

يجتمع قادة دول مجموعة العشرين يومي الأحد والاثنين المقبلين في منتجع أنطاليا المطل على البحر المتوسط بتركيا، حيث سيناقشون بشكل رئيسي مشكلات الاقتصاد العالمي، إضافة إلى أزمة اللاجئين.

Published On 13/11/2015
G20 finance and labour ministers and central bank governors pose for a group photo as they began a two-day meeting to discuss the global economy in the Turkish capital Ankara, Turkey, Friday, Sept. 4, 2015. The meeting comes amid concerns over market volatility, concern over a looming U.S. interest rate and slowdown in emerging economies. (AP Photo/Burhan Ozbilici)

قالت مجموعة العشرين إن سياسات التحفيز النقدي غير كافية وحدها لتحقيق النمو المتوازن للاقتصاد العالمي، مشددا على أن أسعار الفائدة يجب أن يتم رفعها عندما يزداد النشاط الاقتصادي.

Published On 5/9/2015
المزيد من إصلاح اقتصادي
الأكثر قراءة