وكالة الطاقة: تخمة النفط قد تستمر في 2016

إمدادات النفط تجاوزت 97 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي لتزيد مليوني برميل عن مستواها قبل عام (أسوشيتد برس)
إمدادات النفط تجاوزت 97 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي لتزيد مليوني برميل عن مستواها قبل عام (أسوشيتد برس)

قالت وكالة الطاقة الدولية إن العالم يشهد وفرة في معروض النفط بعد تكوين مخزونات قياسية في الأشهر الأخيرة، وإن تباطؤ نمو الطلب العالمي ومرونة الإمدادات من خارج منظمة أوبك قد يزيدان من تخمة المعروض في العام المقبل.

وذكرت الوكالة في تقرير شهري أن "وصول مخزونات النفط إلى مستوى قياسي يبلغ ثلاثة مليارات برميل يعطي الأسواق العالمية قدرا من الارتياح", مضيفة أن وفرة المخزون توفر حماية غير مسبوقة من الصدمات الجيوسياسية والتعطل المفاجئ للإمدادات.

وأشارت إلى أن إمدادات النفط العالمية تجاوزت 97 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول لتزيد مليوني برميل عن مستواها قبل عام. وتتوقع الوكالة أن يتراجع نمو الطلب العالمي على النفط إلى 1.21 مليون برميل يوميا في 2016 من مستواه المرتفع البالغ 1.82 مليون برميل يوميا هذا العام.
 
وكالة الطاقة: إمدادات النفط العالمية تجاوزت 97 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول لتزيد مليوني برميل عن مستواها قبل عام.

في نفس الوقت رفعت الوكالة تقديراتها للطلب على نفط أوبك في 2016 بمقدار مئتي ألف برميل يوميا إلى 31.3 مليون.

وقالت إن الطلب على نفط أوبك في النصف الثاني من 2016 سيزيد بمقدار 1.4 مليون برميل يوميا عن مستواه في النصف الأول ليصل إلى 32 مليون برميل يوميا وهو ما يتجاوز المستوى الحالي لإنتاج المنظمة. 

هبوط الأسعار
وواصلت العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف خسائرها للجلسة الثالثة على التوالي اليوم لتبلغ أدنى مستوياتها في أكثر من شهرين.

وبلغ سعر الخام الأميركي 41.38 دولارا وهو أدنى مستوياته منذ 27 أغسطس/آب.

وبلغ سعر خام برنت الأوروبي 44.14 دولارا للبرميل قريبا من مستوياته المتدنية التي سجلها أيضا في أغسطس/آب.

وهبطت الأسعار إلى أقل من النصف على مدى الأشهر الـ18 الأخيرة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن الأمين العام لأوبك عبد الله البدري استعداد المنظمة للتعاون مع دول خارجها لتحسين أوضاع سوق النفط، إذا كانت هذه الدول راغبة في المساعدة، وأكد ضرورة مواجهة مشكلة فائض الإنتاج.

أضعفت أسعار النفط المنخفضة نمو النشاط الصخري بالولايات المتحدة، وأبطأت انتشاره في بقية أنحاء العالم. وقد حققت إستراتيجية أوبك نجاحا معقولا، وليس هناك سبب يدعو للانقطاع عنها.

زادت أسعار النفط الاثنين بأكثر من 8% مدفوعة ببيانات عن تراجع الإنتاج النفطي الأميركي وقلق أوبك من أسعار النفط المتدنية، واستعدادها للتحدث مع المنتجين الآخرين بهذا الشأن.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة