ترشيد الإنفاق السعودي في ظل هبوط النفط

Saudi Arabia's Finance Minister Ibrahim Alassaf attends the Egypt Economic Development Conference (EEDC) in Sharm el-Sheikh, in the South Sinai governorate, south of Cairo, March 14, 2015. Gulf Arab allies pledged a further $12 billion of investments and central bank deposits for Egypt at an international summit on Friday, a big boost to President Abdel Fattah al-Sisi as he tries to reform the economy after years of political upheaval. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh (EGYPT - Tags: BUSINESS POLITICS)
وزير المالية السعودية إبراهيم العساف قال إن المملكة بدأت خفض النفقات غير الضرورية (رويترز)

قالت مصادر مطلعة إن وزارة المالية السعودية أصدرت تعليمات للجهات الحكومية بإعادة ما لم تنفقه من أموال مخصصة لمشروعاتها في ميزانية هذا العام، وذلك في إطار سعيها لترشيد الإنفاق في ظل هبوط أسعار النفط.

وعلى مدى الأعوام الماضية التي شهدت طفرة نفطية، كانت الجهات الحكومية في أكبر مصدر للنفط في العالم لديها المرونة في صرف المبالغ الفائضة من الميزانية المخصصة لها نهاية كل عام مالي عبر ما يعرف بالمناقلات بين بنود وبرامج ومشروعات الميزانية.

لكن المصادر قالت إن الوزارة أخبرت الجهات الحكومية هذا العام بأنه في حال عدم إنفاق المبالغ المخصصة لكل مشروع يجب إرسال هذه الفوائض إليها مرة أخرى. 

ومنذ منتصف العام 2014 انخفضت أسعار النفط بأكثر من النصف. ويتوقع صندوق النقد الدولي ومحللون أن تسجل المملكة عجزا قياسيا في الموازنة قد يتجاوز 120 مليار دولار هذا العام.

ولتغطية هذا العجز لجأت الحكومة إلى سحب أكثر من 80 مليار دولار من الاحتياطيات الخارجية منذ اغسطس/آب 2014.

ويسود اعتقاد بين الكثير من البيرقراطيين ورجال الأعمال والمواطنين السعوديين العاديين بأن فترة من التقشف النسبي باتت تلوح في الأفق مع سعي وزارة المالية لفرض المزيد من السيطرة على النفقات.

وكان وزير المالية إبراهيم العساف قال الشهر الماضي إن المملكة بدأت خفض النفقات غير الضرورية، مع الاستمرار في التركيز على مشروعات التنمية الأساسية في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية لما لها من أهمية للنمو الاقتصادي على المدى الطويل.

ومن المستبعد أن تعاني السعودية من أي أزمة مالية قريبا إذ إن صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي -الذي يضطلع بدور صندوق الثروة السيادي في المملكة ويدير استثماراتها من إيرادات النفط في الأسواق الخارجية- لا يزال عند مستوى هائل بلغ 655 مليار دولار في أغسطس/آب الماضي، وفقا لأحدث إحصاءات رسمية.

ويعتقد أن إجمالي الإنفاق الحكومي مند بداية العام وحتى الآن تجاوز المستوى القياسي المخصص في ميزانية 2015 عند 860 مليار ريال (229 مليار دولار).

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

The Shaybah oil field complex is seen at night in the Rub' al-Khali desert, Saudi Arabia, in this November 14, 2007 file photo. Japan and Saudi Arabia will sign an agreement this weekend that will allow Tokyo to make emergency requests for additional supplies of crude oil, Japan's Nikkei newspaper reported in its February 8, 2013 edition. To match story SAUDI-JAPAN/OIL REUTERS/ Ali Jarekji/Files (SAUDI ARABIA - Tags: ENERGY BUSINESS POLITICS)

هبطت أسعار النفط الجمعة في الأسواق العالمية بعد تصريحات لمسؤول كبير في شركة “أرامكو” السعودية بأن المملكة تعتزم زيادة إمداداتها من الخام للاستجابة لنمو متوقع في الطلب العالمي.

Published On 12/6/2015
epa01384667 (FILES) An undated file photograph showing an oil refinery on the east coast of Saudia Arabia near the Persian Gulf city of Dhahran. Explosions shook an area near a major oil facility Friday, 24 February 2006, It is reported on 16 June 2008 that the price of crude oil has hit a new high of close to 140 US dollars a barrel in New York trade, despite Saudi Arabia agreeing to increase output in July. EPA/HO EDITORIAL USE ONLY

أظهرت بيانات رسمية الأحد أن صادرات السعودية من النفط الخام انخفضت في مايو/أيار إلى 6.935 ملايين برميل يوميا من 7.737 ملايين برميل يوميا في أبريل/نيسان الماضي.

Published On 19/7/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة