ألمانيا لا تعارض خروج اليونان من منطقة اليورو

الحكومة الألمانية غيرت موقفها من خروج اليونان نتيجة التحسن الذي تحقق في منطقة اليورو (غيتي)
الحكومة الألمانية غيرت موقفها من خروج اليونان نتيجة التحسن الذي تحقق في منطقة اليورو (غيتي)
قالت صحيفة شبيغل الألمانية إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير ماليتها فولفغانغ شويبله لا يمانعان من خروج اليونان من منطقة اليورو إذا فاز حزب سيريزا اليساري المتشدد في الانتخابات المبكرة المزمعة في اليونان في 25 يناير/كانون الثاني الجاري، وقرر التخلي عن سياسة التقشف، وعدم إعطاء أولوية لدفع ديون البلاد.

ويعد هذا تغيرا في سياسة ألمانيا التي كانت تعارض خروج اليونان من منطقة اليورو رغم أزمتها المالية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية القول إن الحكومة الألمانية غيرت موقفها من خروج اليونان من منطقة اليورو نتيجة التقدم الذي أحرزته منطقة اليورو بعد وصول الأزمة المالية إلى ذروتها عام 2012، ونتيجة لمحدودية خطر انتقال الأزمة إلى بلدان أخرى.

ويعد رئيس حزب سيريزا، ألكسيس تسيبراس الناخبين بإلغاء سياسة التقشف، وإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي، على شروط القروض، إذا فاز في الانتخابات.

وطلب رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس من الرئيس الحالي كارولوس بابولياس الثلاثاء الماضي، حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري، وذلك بعد فشل البرلمان في انتخاب ستافروس ديماس مرشح الائتلاف الحاكم رئيسا للبلاد بعد ثلاث جولات من التصويت.

ووفقا للدستور اليوناني يقوم البرلمان بانتخاب رئيس البلاد، وفي حال فشله في انتخاب الرئيس خلال ثلاث جولات، يجب حل البرلمان في غضون 10 أيام، والذهاب إلى انتخابات عامة مبكرة.

 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

شكك استطلاع أوروبي في قدرة اليونان التي تتعرض لأزمة خانقة على البقاء بمنطقة اليورو، معتبرين المال الذي اقترضته اليونان مالا ضائعا لعدم قدرة أثينا على سداده. غير أن الاستطلاع أكد تمسك مواطني الدول الأربع الكبرى بالمنطقة (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا) بالعملة الموحدة.

24/6/2012

أعرب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله عن رفضه القاطع لإعادة التفاوض مع اليونان حول برنامج التقشف والإصلاحات الذي اتفقت عليه مع المانحين الدوليين مقابل الموافقة على منحها حزمة إنقاذ ثانية.

21/7/2012

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحل يحول دون خروج اليونان من منطقة اليورو، معتبرة أن ذلك سيؤدي إلى انتقال العدوى إلى دول أخرى ويزيد العبء المالي على ألمانيا. كما قال رئيس الوزراء اليوناني إن بلاده يمكن أن تموت ماليا إذا تركت اليورو.

8/9/2012

استبعدت مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل حدوث أي مفاجآت خارج نطاق السيطرة بمنطقة اليورو مثل تخلف اليونان عن سداد الديون أو خروجها من المنطقة. ونفت صحة ما تناقلته وسائل إعلام بأن برلين تكفلت بضمان الديون اليونانية.

15/10/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة