رفض انفصال أسكتلندا يرفع الأسواق البريطانية والأوروبية

مؤشر الأسهم البريطانية صعد بنسبة 0.7% بعد إعلان رفض انفصال أسكتلندا (الأوروبية-أرشيف)
مؤشر الأسهم البريطانية صعد بنسبة 0.7% بعد إعلان رفض انفصال أسكتلندا (الأوروبية-أرشيف)

ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم مدعومة بمكاسب السوق البريطانية بعد تصويت الأسكتلنديين بـ(لا) على الانفصال عن المملكة المتحدة، فقد زاد مؤشر فايننشال تايمز 100 للأسهم البريطانية 0.7%، وكانت أسهم الشركات التي مقرها أسكتلندا مثل رويال بنك أوف سكوتلند وأس.أس.إي للمرافق من أكبر الرابحين بصعودهما 3.2% و3.3% على الترتيب.

وتفوق فايننشال تايمز على مؤشري داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي اللذين صعدا بنسبة 0.5% لكل منهما، وذلك بعد أداء دون المستوى للمؤشر البريطاني قبيل الاستفتاء بأسكتلندا، وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبريات الشركات الأوروبية بـ0.8%.

وكان ارتفاع مؤشر إبكس للأسهم الإسبانية أكبر مقارنة مع بقية كبريات الأسواق الأوروبية، حيث ارتفع بنسبة 1.9%، وقد ساعد على هذا الصعود انخفاض كلفة العائد على السندات السيادية الإسبانية لأجل 10 سنوات، ويعزى هذا الارتفاع الكبير إلى أن البلد تواجه دعوات متنامية لانفصال إقليم كاتالونيا عن باقي إسبانيا.

ارتفاع الجنيه
كما قفز الجنيه الإسترليني اليوم لأعلى مستوى منذ أسبوعين أمام الدولار ليبلغ 1.6469 دولار للجنيه الواحد، وارتفعت العملة البريطانية إلى أعلى مستوى منذ عامين أمام العملة الأوروبية اليورو.

وقد أنهى تصويت الأسكتلنديين للبقاء ضمن المملكة المتحدة أسبوعين من القلق داخل الأسواق المالية، مما أدى إلى هبوط قيمة العملة البريطانية بشكل حاد، وقال توبي كامبل غاري مدير التداول في تافيرا للأوراق المالية إن "مشاعر الارتياح تدفع الأسهم للصعود بعد أن تجاوزنا استفتاء أسكتلندا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ارتفع الجنيه الإسترليني اليوم أمام اليورو والدولار والين بعد رفض الأسكتلنديين الانفصال عن المملكة المتحدة، ويتوقع أن تفتح الأسواق البريطانية اليوم على صعود بدعم من نتائج استفتاء أسكتلندا.

19/9/2014

أكدت الحكومة البريطانية أنها ستتحمل مسؤولية جميع ديونها في حال صوّت الأسكتلنديون لصالح الاستقلال في سبتمبر/أيلول القادم. وتأمل الحكومة في تفادي أي اضطراب بالأسواق قبل عملية التصويت.

13/1/2014

حذرت بريطانيا أمس الجمعة من أن أسكتلندا ستخسر تمويلات أوروبية بمليارات الدولارات إذا صوت في سبتمبر/أيلول المقبل لصالح الانفصال عن المملكة المتحدة، وقال وزير الخارجية البريطاني إن أسكتلندا قد تواجه نفقات إضافية لنيل عضوية الاتحاد الأوروبي.

18/1/2014

قالت وزارة المالية البريطانية إن خطة حكومة أسكتلندا للاستقلال لا تأخذ في الحسبان التكلفة الكاملة لتشكيل إدارة جديدة قد تحمل دافعي الضرائب الأسكتلنديين أعباء تتجاوز 2.5 مليار دولار.

26/5/2014
المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة