الروبل الروسي بأدنى مستوى مقابل الدولار

A woman walks out of the office of the Moscow Exchange in the capital Moscow August 1, 2014. Russia's largest lenders, Sberbank and VTB, are likely to lead a decline in Moscow shares on Friday after being hit by sanctions, with a slump in U.S. markets on global economy concerns and tensions with Russia also weighing. REUTERS/Maxim Shemetov (RUSSIA - Tags: BUSINESS POLITICS)
هبط الروبل إلى 38.04 مقابل الدولار بعيد افتتاح الأسواق المالية الروسية (رويترز)

تراجع الروبل الروسي اليوم الاثنين إلى أدنى مستوى تاريخي له أمام الدولار، وذلك بعد أن فرض الغربيون عقوبات جديدة على روسيا حول دورها في النزاع الأوكراني.

وهبط الروبل إلى 38.04 مقابل الدولار بعيد افتتاح الأسواق المالية الروسية. وهذه المرة الأولى أن يهبط الروبل إلى ما دون 38 روبلا للدولار.

كما ارتفع سعر اليورو أيضا أمام الروبل عند افتتاح البورصات ليصل الى 49.25 روبلا، لكنه لا يزال أدنى من المعدل الذي سجله في مارس/آذار عند أكثر من 50 روبل، بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها.

في نفس الوقت ذكرت تقارير إخبارية اليوم أن الشركات الروسية والأثرياء الروس اتجهوا نحو هونغ كونغ للحصول على الخدمات المالية التي يحتاجونها في مواجهة تصاعد العقوبات الغربية على  موسكو.

وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" أن بنوك هونغ كونغ سجلت زيادة كبيرة في طلبات الإيداع والاقتراض من جانب عملاء روس خلال العام الحالي.

ونقلت الصحيفة عن هوغو ويليامسون مدير مؤسسة آي.بي.إس.أيه إنترناشيونال المتخصصة في دراسات مخاطر الائتمان والاستثمار القول إن البنوك الغربية لم تعد راغبة في إقراض أموال للعملاء الروس.

وتعتزم شركة ميغافون الروسية للهاتف المحمول تحويل 40% من احتياطياتها النقدية إلى دولار هونغ كونغ. كما تدرس شركة نوفاتك ثاني أكبر شركة للغاز في روسيا اتخاذ خطوة مماثلة، حسب تقارير روسية.

وقال نيكوس أسيماكوبولوس المحلل المشارك في مؤسسة ألاكو لدراسات المخاطر في بريطانيا إن دولار هونغ كونغ يمثل بديلا جيدا للدولار الأميركي بسبب ارتباط العملتين.

وقد رفض عدد من البنوك في هونغ كونغ تقديم الخدمات المالية لبعض الأفراد والمؤسسات الروسية في الأشهر الستة الماضية بسبب عدم قدرة هذه الشركات أو الأفراد على الوفاء بمعايير مكافحة غسل الأموال في هذه البنوك.

وفرضت واشنطن والاتحاد الأوروبي الجمعة الماضي عقوبات جديدة قاسية على مصارف وشركات روسية كبرى تعمل في مجالي الدفاع والطاقة من بينها شركة الطاقة العملاقة غازبروم، إلى أنهما تعهدا الحد من عقوبات أو حتى إلغائها في حال التزمت روسيا باتفاق وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا.

ميدفيديف يرد
وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إن العقوبات الغربية هي اختبار لقوة روسية وإنه يجب على موسكو أن تظهر رد فعل موازيا. وأضاف أنه من المهم عدم الاستسلام لما يوصف بالحلول السهلة.

من جانبه قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف إن بلاده سوف تنشئ صندوقا لمواجهة الأزمة  في 2015 لمساعدة الشركات التي تأثرت بالعقوبات الغربية.

يشار إلى أن بعض الشركات الروسية طلبت مساعدات من الحكومة للتغلب على العقوبات الغربية. وقالت شركة روس نفط العملاقة إنها بحاجة لنحو 1.5 تريليون روبل (39.70 مليار دولار).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

US Vice President Joe Biden gestures while delivering a speech at the end of his official visit in Romania, in Bucharest, Wednesday, May 21, 2014. On a two-day official visit to Romania, U.S. Vice President Joe Biden on Tuesday called on European allies to stand firm in punishing Russia for its role in the unrest in neighboring Ukraine and its annexation of Crimea.(AP Photo/Octav Ganea, Mediafax) ROMANIA OUT

هددت أميركا بتشديد العقوبات ضد روسيا إذا عملت موسكو على تقويض الانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا الأحد المقبل، في حين شددت كييف إجراءاتها الأمنية لتأمين هذه الانتخابات.

Published On 21/5/2014
President Barack Obama speaks on the South Lawn of the White House in Washington, Tuesday, July 29, 2014, as he announces new economic sanctions against key sectors of the Russian economy in the latest move to force Russian President Vladimir Putin to end his support for Ukrainian rebels. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta)

أعلنت أميركا وأوروبا الثلاثاء عقوبات مشددة ضد روسيا بسبب سياستها في أوكرانيا، وتطال العقوبات القطاع المالي والطاقة والصناعة العسكرية، وتأتي بعد اتهام روسيا في حادث إسقاط الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا.

Published On 30/7/2014
epa03430300 EU flags wave outside the EU Commission headquarters in Brussels Belgium 12 Ocotober 2012. The European Union was awarded the Nobel Peace Prize 2012 earlier the same day. The EU and its forerunners have for over six decades contributed to the advancement of peace and reconciliation democracy and human rights in Europe the Norwegian Nobel Committee citation said 12 October. European Council President Herman van Rompuy said that the Nobel Peace Prize was a recognition of the EU s work as a peacemaker in Europe.

قالت مستشارة ألمانيا إن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا كانت “ضرورية” لإقناعها بجدية موقفه من أزمة أوكرانيا. وقالت موسكو إنها ستسمح باستيراد الأغذية ذات الأصل الأوروبي من روسيا البيضاء وكزاخستان.

Published On 18/8/2014
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة