النقد الدولي يدعو بكين لاحتواء المخاطر المالية

A truck loaded with containers leaves a port in Qingdao in east China's Shandong province Sunday, June 8, 2014. China says its export growth accelerated in May but imports dipped in a mixed sign for the world's second-biggest economy. Data released by the General Administration of Customs on Sunday showed exports rose 7 percent in dollar terms, up from a 0.9 percent increase in April and rather large slump in February and March. (AP Photo) CHINA OUT
الفائض التجاري للصين ارتفع بشدة في مايو/أيار الماضي (أسوشيتد برس)

أوصى صندوق النقد الدولي الصين باستهداف نمو اقتصادي نسبته 7% في عام 2015.

وحثّ السلطات على تجنب زيادة إجراءات التحفيز والتركيز بدلا من ذلك على احتواء المخاطر المالية.

وقال صندوق النقد إن على بكين أن تلتزم بتعهداتها بتنفيذ إصلاحات لتصحيح اختلالات من بينها اليوان "المقدر بأقل من  قيمته الحقيقية". كما لفت إلى أن الظروف مواتية للصين كي تأخذ الخطوة التالية في تحرير سوق أسعار الفائدة، متحديا وجهة النظر السائدة بين بعض كبار المسؤولين الصينيين بأن بلادهم غير مستعدة لمثل تلك الخطوة.

وقال ديفد ليبتون النائب الأول للعضو المنتدب للصندوق متحدثا للصحفيين في بكين "لا نوصي بإجراءات تحفيز في الوقت الحالي". وكان يرد على سؤال إن كان يعتقد أن على الحكومة الصينية بذل المزيد لتعزيز النمو الاقتصادي المتباطئ.

وأضاف أن الخطر الكبير الذي تواجهه الصين يتمثل في اعتمادها على الاستدانة والاستثمار في مجالات مثل العقارات لتغذية اقتصادها، وهي نقاط ضعف آخذة في الاتساع، وستلحق الضرر بها على المدى الطويل في حالة عدم تداركها.

وأوضح أنه لا توجد حاجة لمزيد من التحفيز ما لم يكن الاقتصاد يواجه خطر عدم تحقيق هدف الحكومة لمعدل النمو البالغ حوالي 7.5% هذا العام وبفارق كبير.

وكان النمو الاقتصادي الصيني انخفض إلى 7.4% في الفصل الأول من العام الجاري وبلغ بذلك أدنى مستوى منذ 18 شهرا.

وبالنسبة للعام القادم، أوصى الصندوق بأن تستهدف بكين نموا نسبته حوالي 7%، وهو مستوى قال ليبتون إنه واقعي إذا طبقت الصين إصلاحات مالية مكثفة وعدت بها.

وأثار الأداء الباهت للاقتصاد هذا العام تكهنات بأن الحكومة قد تتدخل بقوة أكبر لتعزيز النشاط رغم استبعاد بكين أي إجراءات كبيرة لدرء تراجعات قصيرة الأجل في النمو.

صادرات
من ناحية أخرى، أظهرت أرقام رسمية أن صادرات الصين اكتسبت قوة دفع في مايو/أيار الماضي بفضل ارتفاع الطلب العالمي، لكن انخفاضا مفاجئا في الواردات يشير إلى أن ضعف الطلب المحلي قد يواصل التأثير سلبا على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وذكرت الإدارة العامة للجمارك أن الصادرات ارتفعت 7% في مايو/أيار الماضي لتبلغ 195.47 مليار دولار، مقارنة بعام مضى بزيادة 0.9% عن أبريل/نيسان، بينما هبطت الواردات 1.6% إلى 159.55 مليار دولار، مقابل ارتفاعها 0.85% في أبريل/نيسان.

وقالت الإدارة إن الفائض التجاري ارتفع بشدة إلى 35.9 مليار دولار في مايو/أيار من 18.5 مليار دولار في أبريل/نيسان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

r_A truck drives into a shipping container area at Qingdao port in Qingdao, Shandong province September 2, 2011. China's exports hit a record high in July as shipments to Europe and the United States proved surprisingly buoyant, allaying concerns that debt problems abroad may hold back the world's No. 2 economy.

قالت الصين اليوم إنها اجتازت منعطفا اقتصاديا مهما وتتوقع تحقيق هدفها للنمو للعام الجاري بحيث يتجاوز 7.5%، ويتزامن ذلك مع اجتماع صناع السياسات بالحزب الشيوعي في بكين، وأوضح رئيس هيئة التخطيط الاقتصادي إن الاقتصاد الصيني استطاع وقف التباطؤ الذي عانى منه.

Published On 10/11/2012
Tourists walk past a Bank of America banking center in Times Square in New York June 22, 2012. Downgrades by ratings agency Moody's will make funding more expensive for banks that rely the most on capital markets, while reinforcing the competitive advantage of "safe haven" banks that can fund themselves from stable customer deposits. Banks like Morgan Stanley with few retail deposits, as well as banks like Bank of America, Citigroup and Royal Bank of Scotland, which despite having big deposit bases have gotten into trouble by combining their retail business with riskier investment banking. REUTERS/Brendan McDermid (UNITED STATES - Tags: BUSINESS TRAVEL)

قالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني إنه يجب على الصين تسريع عملية الإصلاح المالي في الأشهر القادمة من أجل المحافظة على استمرار النمو الاقتصادي، وتوقعت أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 7.5% من 2012 حتى 2014.

Published On 22/11/2012
Workers work on an assembly line at a car factory in Shanghai, China on 24 December 2009

قالت الصين إن إنتاجها الصناعي وإنتاج المناجم زاد بنسبة سنوية بلغت 10.1% في الشهر الماضي, ارتفاعا من 9.6% في الشهر الذي سبقه، وهي إشارة إلى القوة التي يتمتع بها ثاني أكبر اقتصاد في العالم رغم تباطؤ النمو.

Published On 9/12/2012
الصين والهبوط الناعم الأخير

مرة أخرى تتحدى الصين المنكرين، ففي الربع الأخير من العام 2012 كانت الذروة التي بلغها النمو الاقتصادي 7.9% أسرع بنصف نقطة مئوية من الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث من نفس العام التي بلغت 7.4%.

Published On 29/1/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة