أزمتا العراق وأوكرانيا ترفعان توقعات أسعار النفط

يتوقع أن يبلغ سعر خام برنت 108 دولارات للبرميل والخام الأميركي100.40 دولارات في 2014 (غيتي إيميجيز)
يتوقع أن يبلغ سعر خام برنت 108 دولارات للبرميل والخام الأميركي100.40 دولارات في 2014 (غيتي إيميجيز)

أظهر استطلاع أن القتال المحتدم في العراق -ثاني أكبر منتج في أوبك– وأزمة أوكرانيا دفعا المحللين إلى رفع توقعاتهم لأسعار النفط بصورة كبيرة في الأسابيع القليلة الماضية.

وتوقع الاستطلاع الذي أجرته رويترز وشمل 26 محللا، أن يبلغ متوسط سعر خام برنت الأوروبي  108 دولارات للبرميل في 2014.

وكان سعر برنت سجل 108.72 دولارات للبرميل في المتوسط حتى الآن هذا العام دون تغيير يذكر عن متوسط العام الماضي.

وتوقع المحللون أن يسجل متوسط سعر الخام الأميركي الخفيف 100.40 دولار للبرميل في 2014، وهو ما يزيد عن متوسط عام 2013 الذي بلغ 98.05 دولارا.

وبلغ متوسط سعر الخام الأميركي 100.72 دولار منذ بداية العام.

وفي أسواق النفط تراجع سعر خام مزيج برنت إلى ما دون 113 دولارا للبرميل اليوم في لندن, وهبط  سعر الخام الأميركي 40 سنتا إلى 105.34 دولارات للبرميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال الأمين العام لمنظمة أوبك إن أسعار النفط الحالية التي تقارب 114 دولارا للبرميل لا ترجع إلى نقص في الإمدادات, وإنما إلى القلق في السوق الناجم عن الصراع في العراق.

يتفق اقتصاديون عراقيون مع مخاوف صندوق النقد الدولي من تأثير هبوط أسعار النفط على ميزانية العراق للعام 2014، منتقدين الحكومة العراقية لعدم إعدادها الموازنة بشكل صحيح يساهم بتطوير القطاعات الإنتاجية الأخرى.

قال مسؤول بمنظمة “أوابك” إنه يتوقع استقرار أسعار النفط خلال الفترة القادمة وعدم تأثرها بأي أحداث قد تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وإن احتياطات النفط للدول العربية مطمئنة وتحقق التنمية بدولها.

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي للعراق أمس الاثنين إن الماليات العامة في البلاد معرضة بشكل متزايد للتأثر بهبوط أسعار النفط، وحذر كارلو سدراليفيتش من أن بغداد قد تواجه صعوبة في تمويل خطة موازنة هذا العام.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة