إطلاق أولى رحلات القطرية من حمد الدولي

بدأت الخطوط الجوية القطرية اليوم إطلاق رحلاتها من مطار حمد الدولي في خطوة تعني نقل كافة عمليات خطوط الطيران التجارية إلى المطار الجديد.

وبإمكان مطار حمد الدولي خدمة ثمانية آلاف وسبعمائة راكب في الساعة، بدءا من نقطة تسجيل إجراءات الصعود وحتى ركوب الطائرة.

وتصل الطاقة الاستيعابية للمطار إلى حوالي خمسين مليون مسافر سنويا، ينتظر أن تبلغ نحو سبعين مليونا عند اكتمال جميع المراحل، ويكون بذلك قادرا على تلبية احتياجات احتضان مونديال 2022.

وكانت قطر دشنت نهاية الشهر الماضي رسميا أولى العمليات الجوية والافتتاح الجزئي لمطار حمد الدولي الذي وصلت تكلفة إنشائه إلى نحو 15 مليار دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني في قطر أن “مطار حمد الدولي” الجديد سيستقبل أولى رحلات الطيران في الأول من أبريل/نيسان المقبل، بينما ستدشن إجراءات عمليات الشحن المستوردة والمصدرة في مارس/آذار المقبل. وستشمل المرحلة الأولى من الافتتاح استخدام 12 شركة طيران للمطار.

أعلن عن تأجيل موعد افتتاح مطار حمد الدولي الجديد في قطر إلى موعد آخر يحدد خلال الأيام القليلة القادمة بسبب عدم مطابقة معايير سلامة جديدة وضعتها السلطات المختصة.

كشفت قطر عن تفاصيل مشروعها “معبر شرق” الذي يعد من أهم مشاريع البنية التحتية في البلاد. ويتكون المعبر من جسور تتصل ببعضها عبر أنفاق مائية، وتربط بين مطار حمد الدولي ومناطق أخرى. وسيبدأ العمل في المشروع عام 2015 بحيث يكتمل في 2021.

قال رئيس لجنة تسيير مطار حمد الدولي الجديد اليوم إن افتتاح المطار القطري الذي كلف نحو 16 مليار دولار سيتم بالربع الثاني من العام الجاري، وكان قد تأجل افتتاحه عدة مرات منذ أواخر 2012.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة