بوتين يدعو لخط غاز أوروبي يتفادى أوكرانيا

بوتين: الوضع في أوكرانيا يؤكد صحة المبادرات الروسية لاستخدام طرق مباشرة لتصدير الغاز لأوروبا (أسوشيتدبرس)
بوتين: الوضع في أوكرانيا يؤكد صحة المبادرات الروسية لاستخدام طرق مباشرة لتصدير الغاز لأوروبا (أسوشيتدبرس)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاتحاد الأوروبي إلى دعم بناء خط أنابيب غاز لا يمر بأراضي أوكرانيا، وحذر من التهديد الذي يمثله من وصفهم بـ"المتطرفين" الأوكرانيين على أنابيب الغاز التي تمر بهذا البلد.

وقال أمام المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبورغ، إن روسيا كانت على الدوام مزودا مسؤولا لأوروبا بالغاز، إلا أنها كانت ملزمة بمرور الغاز عبر الأراضي الأوكرانية.

وأضاف "نحن قلقون بالفعل من التصريحات التي يدلي بها متطرفون أوكرانيون وتهديداتهم بعرقلة مرور غازنا إلى أوروبا". وتابع "نأمل بأن يتحلى الجميع بحس المسؤولية وبألا يحدث هذا الأمر".

كما اعتبر بوتين أن على الاتحاد الأوروبي أن يدعم مشاريع مثل ذلك الذي قدمته مجموعة غازبروم الروسية لبناء خط أنابيب الغاز ساوث ستريم أو "السيل الجنوبي" الذي يلتف حول الأراضي الأوكرانية ويمر تحت البحر الأسود إلى بلغاريا وصربيا والمجر ومنها إلى دول أوروبا الغربية.

وأكد أن الوضع في أوكرانيا يؤكد مرة أخرى "صحة مبادراتنا لاستخدام طرق مباشرة لتصدير محروقاتنا باتجاه أوروبا خصوصا عبر خط ساوث ستريم".

ويلبي الغاز الروسي ربع حاجة أوروبا من الغاز، ويمر نصف هذه الكمية عبر الأراضي الأوكرانية. وفي العامين 2006 و2009 انقطع تصدير الغاز عبر الأراضي الأوكرانية لبعض الوقت بسبب الأزمات التي كانت تنشب بين موسكو وكييف. ولا يزال الاتحاد الأوروبي مترددا حتى الآن في دعم بناء خط الغاز ساوث ستريم، ويفضل عليه منافسه الغربي نابوكو الذي يفترض أن يصل إلى أوروبا عبر الأراضي التركية، إلا أنه تم التخلي عنه عام 2013.

وافتتحت شركة غازبروم الروسية عام 2011 خط الغاز نورث ستريم أو "السيل الشمالي" الذي يمر تحت مياه بحر البلطيق قبل أن يصل إلى أوروبا الشمالية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يستضيف الاتحاد الأوروبي اجتماعا يضم أيضا أوكرانيا وروسيا وبنوكا عالمية لبحث سبل تمويل شراء أوكرانيا للغاز الروسي وضمان استقرار الإمدادات لأوروبا. وتواجه أوكرانيا التي تعبر أراضيها أنابيب الغاز من روسيا إلى أوروبا، ركودا اقتصاديا عميقا يعقد جهودها لدفع ثمن الغاز الروسي.

وقعت روسيا وسلوفينيا السبت اتفاقا يسمح بعبور خط أنابيب ساوث ستريم الذي سينقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي السلوفينية دون المرور عبر أوكرانيا. ومن المقرر أن تنضم لاحقا إلى المشروع دول أخرى من شرق أوروبا ووسطها.

رفضت رئيسة وزراء أوكرانيا يوليا تيموشنكو السبت تصريحات روسية رجحت عجز بلادها عن سداد قيمة استهلاك الغاز المستورد من روسيا. وكانت موسكو أوقفت الجمعة صادراتها النفطية عبر أوكرانيا مما جدد المخاوف من أزمة طاقة جديدة في أوروبا هذا الشتاء.

اتفقت روسيا مع ثلاث شركات أوروبية لبناء خط للغاز الطبيعي يعبر البحر الأسود باسم "ساوث ستريم" بإطار إستراتيجية روسية لتنويع مسارات التصدير باتجاه الغرب وتجنب المرور عبر أوكرانيا. وقدرت الطاقة القصوى لكمية الغاز التي سينقلها الخط بـ63 مليار متر مكعب.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة