الكويت توقع عقودا مع مصر لتصدير الوقود

تصدر الكويت النفط الخام والمنتجات النفطية لمصر حتى نهاية 2016 (غيتي إيميجز)
تصدر الكويت النفط الخام والمنتجات النفطية لمصر حتى نهاية 2016 (غيتي إيميجز)

وقعت الكويت عقودا مع مصر لتصدر إليها 85 ألف برميل نفط يوميا، و1.5 مليون طن من الديزل ووقود الطائرات سنويا.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن العضو المنتدب للتسويق العالمي بمؤسسة البترول الحكومية قوله إن العقود التي جرى توقيعها بالقاهرة أمس تمت وفقا للأسعار العالمية، واصفا الصفقة "بالتجارية لا السياسية".

ولفت ناصر المضف إلى أن عقد النفط الخام تحديث لعقد سابق، وتضمن رفع الكمية إلى 85 ألف برميل يوميا من 65 ألفا، وتم رفع عقد الديزل ووقود الطائرات إلى 1.5 مليون طن سنويا من 860 ألفا. وأضاف أن عقود النفط الخام والمنتجات النفطية مدتها ثلاث سنوات حتى نهاية 2016.

كما أعرب عن استعداد بلاده لتوقيع عقدين جديدين مع القاهرة خلال شهرين لتصدير غاز الطهي الذي قال إن مصر تعاني فيه أزمة كبيرة، والثاني يتعلق بزيت الوقود المستخدم بمحطات توليد الكهرباء، مؤكدا أن الأسعار ستكون وفقا للسوق العالمية.

كما يدرس البلدان حاليا عدة فرص استثمارية جديدة تشمل إمكانية استخدام تسهيلات الشحن والتخزين لشركة سوميد بمنطقتي العين السخنة وسيدى كرير، والاستفادة من طاقة التكرير الفائضة بالمصافي المصرية عن طريق تكرير كميات من الخام الكويتي فيها.

وقال المضف إن هذه الصفقات التجارية مع مصر تأتي في إطار التعاون المشترك بين مؤسسة البترول الكويتية والهيئة المصرية العامة للبترول، والتبادل التجاري القائم بينهما, مشيرا إلى الاهتمام والمتابعة الشخصية من وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير والإدارة العليا بالمؤسسة لهذا الملف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال نائب رئيس الوزراء وزير خارجية الكويت الشيخ محمد الصباح إن بلاده ستقيم مؤتمرا عن الاستثمار في مصر خلال أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وسيشارك فيه مستثمرون كويتيون راغبون بالاستثمار بالسوق المصري وآخرون لديهم استثمارات فيها.

نفى مصدر حكومي كويتي ما تردد عن تقديم بلاده سبعة مليارات دولار كمساعدة لمصر. ونقلت رويترز عن المصدر أن هناك اهتماما كبيرا في الكويت باستقرار الأوضاع في مصر، "لكن مثل هذه الأمور لها آليات مختلفة ولا يتم الإعلان عنها بهذه الطريقة".

قال رئيس الوزراء المصري المؤقت أمس إن الكويت سمحت لبلاده برد وديعة قيمتها مليارا دولار على خمس سنوات بدلا من عام واحد. وكان مسؤولون مصريون طلبوا من الكويت تمديد آجال السداد لتتسق مع مدد حزم مساعدات قدمتها السعودية والإمارات.

عززت مصر والكويت تعاونهما الثنائي بعد الاتفاق على إقامة مصنع جديد للبتروكيماويات. كما ناقش البلدان خلال زيارة وفد مصري للكويت مؤخرا مقترحا لنقل الغاز المصري إلى الكويت مقابل النفط الخام الكويتي لتكريره في المصافي المصرية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة