شركات الشرق الأوسط تتجه للإدراج ببورصة لندن

تكتسب الشركة المدرجة في بورصة لندن مصداقية ومكانة مرموقة في مجال الأعمال (رويترز)
تكتسب الشركة المدرجة في بورصة لندن مصداقية ومكانة مرموقة في مجال الأعمال (رويترز)

تسجل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توجهاً متزايداً للشركات نحو الإدراج في بورصة لندن لاستقطاب استثمارات عالمية والوصول إلى مجموعة أكبر من رؤوس الأموال، والارتقاء بمكانتها التجارية في الأسواق الاستثمارية العالمية. 

ويعزو رئيس الأسواق الأولية في الشرق الأوسط  وشمال أفريقيا في بورصة لندن للأوراق المالية، إيباكن إديبايو سبب هذا التوجه إلى "الموقع المهم الذي تتمتع به لندن كمركز مالي عالمي ومنصة حيوية لبلوغ أكبر عدد من المساهمين وتنويع مصادر جمع الأموال، إضافة إلى ما توفره من بيئة استثمارية وتشريعية جاذبة للاستثمارات الأجنبية".

ويضيف "تكتسب الشركة المدرجة في بورصة لندن مصداقية ومكانة مرموقة في مجال الأعمال، مما يساهم في أن تصبح لاعبا إقليميا أو دوليا في صناعات معينة بعد نموها، وبالتالي تتخطى حدود أسواقها المحلية لتحتل مكانا على خارطة التعاملات الدولية".

ويؤكد أن قاعدة المستثمرين في لندن تطمئن للاستقرار في دول مجلس التعاون الخليجي، بدليل الإقبال الملحوظ على شراء الأسهم سرعان ما تصبح أسهم الشركات الخليجية متاحة في بورصة لندن.

من جانبه، توقع رئيس أسواق الأسهم الأولية العالمية في بورصة لندن، أليستر والمسلي، ارتفاعاً في وتيرة إدراج شركات من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بورصة لندن، على مدى الخمس أو العشر سنوات المقبلة، بهدف الوصول إلى مصادر تمويل أوفر كوسيلة للاستفادة من السيولة والحصول على زخم دولي، مشيراً إلى أن مجموعة جديدة من الشركات الخليجية تعتزم الانضمام إليها خلال العام الجاري.

وأضاف أن هناك حاجة لمزيد من رؤوس الأموال في المنطقة، ويمكن لبورصة لندن أن تلعب دوراً حيوياً في تلبيتها، مشيرا إلى أن مزيداً من الشركات تعبر عن اهتمام حثيث بإدراج أسهمها في سوق الاستثمارات البديلة أيضاً، من  قطاعات مختلفة، من بينها القطاع المصرفي والبحري والنفط والغاز والتكنولوجيا والعقارات وتجارة التجزئة.

وهناك 37 شركة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مدرجة  في السوق الرئيسية لبورصة لندن، وهي: مصر والمغرب ولبنان والبحرين والأردن وتونس وقطر وعُمان والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت؛ وتسع شركات مدرجة في سوق الاستثمارات البديلة التابعة لها من دول الإمارات والكويت والعراق والجزائر والمغرب وعُمان.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إنه سيخاطب شركات الطاقة الوطنية في الإمارات اليوم لإقناعها بالاستثمار في قطاع الطاقة البريطاني. وسيجتمع كاميرون لهذا الغرض بثلاث شركات استثمار خلال اليوم الثاني من جولة في الخليج لتعزيز التجارة الخارجية والاستثمار.

6/11/2012

تسعى هيئة الاستثمار الكويتية لاستثمار أكثر من خمسة مليارات دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة في قطاع البنيات التحتية في بريطانيا، في خطوة مماثلة لما قامت به قطر، في ظل توجه صناديق الثروة السيادية لزيادة عوائدها مستفيدة من نسب الفائدة المتدنية.

1/7/2013

تناولت افتتاحية صحيفة ديلي تلغراف استضافة بريطانيا للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، وأكدت أن رغبة لندن القديمة في تبني الاستثمار والخبرة من كل أنحاء العالم كانت إحدى أعظم نقاط القوة في بريطانيا.

30/10/2013

زاد إقبال الشركات العقارية الخليجية على الاستثمار في دول أوروبية وأفريقية وآسيوية، خاصة بريطانيا وتركيا ومصر. وقال مستثمرون إن الاستثمارات الخليجية ببريطانيا شهدت زيادة تقدر بـ33% خلال العام الماضي.

28/4/2014
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة