سابك: نقص الغاز يعيق نمو الشركة بالسعودية

محمد الماضي: تنافس قطاعات كثيرة بالسعودية على الغاز المتاح لا يسهل توسع سابك(الأوروبية-أرشيف)
محمد الماضي: تنافس قطاعات كثيرة بالسعودية على الغاز المتاح لا يسهل توسع سابك(الأوروبية-أرشيف)

قال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) اليوم إن نمو الشركة بالسوق المحلية أصبح صعباً للغاية بسبب نقص الغاز الطبيعي، وأضاف محمد الماضي في مؤتمر صحافي عقب إعلان سابك عن نتائجها المالية أن قطاعات كثيرة في المملكة تتنافس على الغاز المتوفر.

ووفق بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) للعام الماضي فإن حجم احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة بالسعودية بلغ 8.2 تريليونات متر مكعب، وناهز الإنتاج القابل للتصدير نحو 99.3 مليار متر مكعب، غير أن السعودية لم تصدر أي كمية من الغاز العام الماضي.

وكان الرئيس التنفيذي السابق لأرامكو قد اعترف العام الماضي بالتحدي الذي تمثله أسعار الغاز المنخفضة بالسعودية، قائلا إنها لا تجعل لبعض مكامن الغاز الأكثر صعوبة بمنطقة الربع الخالي جدوى اقتصادية.

سابك تنفذ حاليا بعض المشروعات بالسعودية مثل المشروع الكيميائي (كيميا) لإنتاج المطاط الصناعي

وأشار الماضي إلى وجود مشروعات قيد التنفيذ بالسعودية مثل المشروع الكيميائي (كيميا) لإنتاج المطاط الصناعي، والذي سيشرع في تشغيله في غضون عامين أو ثلاثة أعوام.

وأضاف أنه رغم صعوبة الظروف الاقتصادية عالميا فإن سابك -وهي إحدى أكبر شركات بتروكيماويات بالعالم- ستواصل السعي إلى فرص استثمارية مجدية اقتصاديا، إذ تدرس إقامة مشروعات ضخمة بالسعودية وأميركا الشمالية والصين، بما فيها مشروع للغاز الصخري بأميركا الشمالية، حيث تبحث الشركة عن شركاء محتملين بالمشروع.

وتوقع مسؤول الشركة أن يكون العام الجاري مماثلاً للعام الماضي بفعل بطء وتيرة نمو الاقتصاد العالمي.

هبوط الأرباح
من جانب آخر، أعلنت سابك اليوم عن هبوط طفيف في صافي أرباحها للربع الأول من العام، وذلك بنسبة 1.8% لتسجل 6.44 مليارات ريال (1.72 مليار دولار) بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار الماضيين مقابل 6.56 مليارات ريال (1.75 مليار دولار) بالفترة نفسها من 2013.

وأوضحت الشركة أن تراجع أسعار المنتجات بدد أثر ارتفاع حجم الإنتاج والمبيعات، وذكر المدير المالي مطلق المريشد أن حجم مبيعات الربع الأول ناهز 49.5 مليار ريال (13.2 مليار دولار) مقابل 46.8 مليار ريال (12.4 مليار دولار) بالفترة المقابلة من العام الماضي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت أربعة مصادر مطلعة بصناعة النفط إنه من المتوقع أن تنسحب شركة شل قريبا من مشروع مشترك للتنقيب عن الغاز انطلق منذ سنوات في منطقة الربع الخالي بالسعودية، وذلك بسبب خلافات مع شركة أرامكو الحكومية بشأن شروط تطوير المشروع.

7/3/2013

أعلنت شركة سابك السعودية اتفاقها مع وزارة البترول والثروة المعدنية على تخصيص الوقود اللازم لإقامة مشروع تابع لشركة حديد التابعة لسابك في كل من مدينة الجبيل الصناعية ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية برابغ بتكلفة تصل إلى 16 مليار ريال (4.3 مليارات دولار).

9/6/2013

وضع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز حجر الأساس لعدد من المشاريع الصناعية والتنموية العملاقة “للهيئة الملكية للجبيل وينبع”، وشركتي أرامكو السعودية وسابك وشركات خاصة في مدينتي الجبيل وينبع، تصل كلفتها الإجمالية إلى 327 مليار ريال (87.2 مليار دولار).

2/8/2013

كشفت شركة سابك السعودية عن أن مجمع البتروكيماويات المشتركَ في الصين بينها وبين شركة سينوبك الصينية الذي تبلغ طاقته الإنتاجية ثلاثة ملايين طن سنويا، قد بدأ العمليات التجارية. وقدرت سابك التي تمتلك 50% من المجمع قيمة استثمارها فيه بنحو 2.7 مليار دولار.

11/5/2010
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة