الجنيه السوداني يواصل هبوطه القياسي

شح النقد الأجنبي يدفع الجنيه السوداني لفقدان المزيد من قيمته (الأوروبية)
شح النقد الأجنبي يدفع الجنيه السوداني لفقدان المزيد من قيمته (الأوروبية)

هبط سعر صرف الجنيه السوداني أمام الدولار إلى مستوى قياسي جديد في السوق السوداء إلى ثمانية جنيهات وثمانين قرشاً، في حين يصل سعر الصرف الرسمي اليوم إلى 5.68 جنيهات لكل دولار واحد حسب الموقع الإلكتروني للبنك المركزي السوداني.

ويقول متعاملون إن المستوردين والمسافرين يواجهون صعوبة في الحصول على العملات الأجنبية بسبب شح المعروض منها، وكان البنك المركزي أعلن في الثاني من الشهر الجاري أنه وفر موارد إضافية من النقد الأجنبي متمثلة في رسوم عبور نفط دولة جنوب السودان، بالإضافة إلى عائدات صادرات الذهب وموارد أخرى.

وأوضحت الإدارة العامة للأسواق المالية في البنك المركزي حسب بيان منشور في الموقع الرسمي للبنك أنه سيتم ضخ مبالغ مقدرة للمصارف العاملة لتغطية احتياجات صغار المستوردين وبصورة مستمرة وذلك بغية ضمان استقرار سعر الصرف، كما نفى المركزي السوداني في الثلاثين من الشهر الماضي ما أوردته صحيفة محلية من أن البنك قد سمح للصيارفة بتلبية التزامات المواطنين للعلاج والدراسة بالخارج بسعر صرف غير السعر المعلن.

النقد الدولي سبق أن اعتبر أن الفرق الواسع بين سعر الصرف في السوقين الرسمية والسوداء من مشكلات الاقتصاد السوداني

مشكلة اقتصادية
ويعد الفرق الواسع بين سعر الصرف في السوقين الرسمية والسوداء من تجليات الصعوبات التي يواجهها اقتصاد السودان حسب ما ذكره صندوق النقد الدولي في تقييم نشر آخر الشهر الماضي، إذ أشار إلى أن السودان يجابه صعوبات اقتصادية جمة منذ انفصال دولة جنوب السودان في صيف العام 2011، ومنها ضعف النمو الاقتصادي وتفاقم معدل التضخم الناتج عن ارتفاع العجز المالي والحسابات الخارجية للبلاد.

وبسبب حجم مديونيته الضخم فإن السودان لا يستطيع الاستفادة من أغلب مصادر التمويل في الأسواق الدولية، كما أنه غير قادر على الحصول على تمويل صندوق النقد الدولي بسبب تراكم متأخرات مساهمته المالية في موازنة المؤسسة المالية الدولية.

يشار إلى أن السودان حصل مطلع الشهر الجاري على وديعة من قطر بقيمة مليار دولار، وذكرت وزارة المالية السودانية أن تلك الوديعة ستدعم احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توقع خبير اقتصادي بالسودان أن يتعدى سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني حاجز عشرة جنيهات في غضون الشهرين المُقبلين في ظل انهيار الميزانية الموضوعة حالياً ونفاد الأموال وبداية طباعة كميات جديدة من العملة.

6/1/2014

خفض المركزي السوداني أمس سعر صرف الجنيه بنحو 22.6% مقابل الدولار، وتعزى هذه الخطوة لنقص النقد الأجنبي، وحسب بيانات المركزي السوداني أمس فقد بلغ سعر الشراء 5.6871 جنيهات للدولار مقابل 4.4 جنيهات للدولار في وقت سابق، وناهز سعر البيع 5.7155 جنيهات للدولار.

12/11/2013

واصل الجنيه السوداني اليوم هبوطه قبل أيام من انتهاء مهلة حددتها الخرطوم لوقف نقل نفط جنوب جوبا عبر أنابيب السودان. وبيع الدولار بنحو 7.35 جنيهات سودانية بالسوق السوداء، بينما حذرت جوبا من أن وقف ضخ النفط عبر الأنابيب قد يؤدي لتلفها.

23/7/2013
المزيد من أسواق مالية
الأكثر قراءة