11% زيادة في عائدات السياحة باليمن

جزيرة سقطرى تعد أبرز المقاصد السياحية في اليمن (الجزيرة)
جزيرة سقطرى تعد أبرز المقاصد السياحية في اليمن (الجزيرة)

قال تقرير لوزارة السياحة اليمنية إن عائدات قطاع السياحة زادت العام الماضي 11% لتنتقل من 848 مليون دولار إلى 940 مليون دولار، وأضاف التقرير السنوي للوزارة -الذي نشر أمس الاثنين- أن عدد السياح الوافدين على اليمن سواء من العرب أو الأجانب أو المغتربين اليمنيين بلغ مليونا و322 ألف سائح في 2013 مقابل 874 ألفا في 2012.

ووصل عدد الليالي السياحية -التي قضاها السياح في اليمن العام الماضي- إلى عشرة ملايين و900 ألف ليلة تقريبا مقارنة بتسعة ملايين و485 ألفا في 2012.

وأرجع مصدر مسؤول في وزارة السياحة هذه الزيادة في قطاع السياحة -الذي يشكل 3% من إجمالي الاقتصاد المحلي- إلى حالة الاستقرار الجزئي التي يشهدها عدد من مناطق الجذب السياحي بالبلاد، وأبرزها جزيرة سقطرى، مضيفا أن من العوامل المساعدة أيضا تنفيذ السلطات برامج تسويقية وترويجية في معارض ومحافل سياحية دولية.

توقع متفائل
وعبر المسؤول اليمني عن أمله في استمرار تحسن أداء قطاع السياحة في الفترة المقبلة بفعل جهود حكومة صنعاء لتحسين الوضع الأمني، لا سيما بعد نجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وأضاف أنه شرع في استثمار نتائج مشاركة اليمن بتظاهرات سياحية دولية، إذ أسفرت عن توقيع اتفاقيات وتعاقدات بين الشركات اليمنية ونظيراتها الدولية المصدرة للسياح إلى اليمن.

ورغم هذه الزيادة في عائدات السياحة باليمن فإن حصتها لا تزال ضئيلة في الناتج المحلي الإجمالي، ومن أبرز المعوقات أمام القطاع افتقار المناطق السياحية إلى الخدمات الضرورية من إيواء وإطعام وترفيه، وانعدم البنية الأساسية في بعض المناطق، وتدني مستوى الخدمات بالمناطق التي توافرت لها بعض المرافق السياحية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قالت وزارة السياحة اليمنية إن عائدات القطاع ارتفعت العام الماضي إلى 848 مليون دولار مقارنة بنحو 780 مليون دولار في 2011، كما زاد عدد السياح إلى 874 ألفا بعدما كانوا بحدود 829 ألفا في 2011.

طرح اليمن خلال ملتقى الاستثمار السياحي العربي الثاني بصنعاء فرصا استثمارية بنصف مليار دولار لمشاريع تطوير المنتج السياحي في اليمن. ولفتت وزارة السياحة إلى أنها تسعى لعرض فرص استثمارية لنحو 44 مشروعا لتحسين طبيعة المنتج السياحي و11 مشروعا لقرى سياحية بالإضافة لفنادق ومطاعم.

قال تقرير رسمي يمني إن عائدات البلاد من قطاع السياحة بلغت خلال العام الماضي 899 مليون دولار مقارنة بـ886 مليونا في العام 2008 مسجلة بذلك زيادة قدرها 13 مليون دولار، في حين زاد عدد السياح الوافدين بنسبة 7%.

بعد الهجوم الانتحاري في الثاني من يوليو/تموز الماضي بمدينة مأرب تراجعت السياحة باليمن في العام الماضي 1% مقارنة مع معدلاتها في 2006. وشهد اليمن رواجا سياحيا كبيرا بين 2003 و2006، حيث سجلت زيادة 10 إلى 12% ووصل العدد إلى 600 ألف سائح.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة