معدل البطالة 39% بغزة و18% بالضفة

أظهرت إحصاءات رسمية فلسطينية تفاوتا كبيرا في معدلات البطالة بين الضفة الغربية وقطاع غزة في الربع الأخير من العام الماضي.

وأوضح جهاز الإحصاء الفلسطيني في بيان أن معدل البطالة في الربع الأخير من 2013 بلغ نحو 39% في قطاع غزة وحوالي 18% في الضفة الغربية.

وذكر أن عدد العاطلين عن العمل في القطاع ارتفع إلى حوالي 160 ألف شخص في الربع الأخير من 130 ألفا في الربع الثالث، في حين انخفض العدد في الضفة إلى 142 ألفا من 145 ألفا.

وجاء في البيان أن 23% من العاملين في الأراضي الفلسطينية يعملون في القطاع الحكومي بواقع 40% في قطاع غزة، و16% في الضفة الغربية.

كما أشار إلى أن عدد العاملين الفلسطينيين في إسرائيل والمستوطنات بلغ 105 آلاف عامل في الربع الأخير، وانخفض عدد العاملين الفلسطينيين في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية إلى 19 ألفا في الربع الأخير من 20 ألفا في الربع الثالث.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس صادق أمس الثلاثاء على موازنة العام 2014 التي بلغت حوالي 4.2 مليارات دولار بعجز كلي متوقع يبلغ 1.6 مليار دولار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأت الحكومة الفلسطينية المقالة مشروعا يستهدف توظيف خمسة آلاف خريج جامعي لمدة عام، في محاولة للتخفيف من البطالة التي تصل في غزة إلى 32%، وفق تقديرات منظمات دولية ومحلية.

تنتشر بقطاع غزة ما تعرف بمشاريع التوظيف المؤقت التي تعنى بتقديم دورات للخريجين والعاطلين براتب محدد، ويقول القائمون عليها إنها تخفف من البطالة المتفشية بالقطاع، لكن الكثيرين يعتبرونه مضيعة للوقت والمال ولا يحقق النتائج المرجوة.

ارتفعت معدلات البطالة عند الفلسطينيين، وسط ركود الاقتصاد الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة. وذكر تقرير لمنظمة العمل الدولية أنه في ظل ركود نمو الاقتصاد الفلسطيني، وارتفاع معدلات البطالة والفقر والتبعية الغذائية فقد ارتفع عدد الفلسطينيين العاطلين عن العمل.

يتوقع ارتفاع نسبة البطالة في قطاع غزة إلى 43% بعد أن وصلت إلى 27% في الربع الثاني من العام الجاري بسبب الحصار وتدمير الأنفاق بين القطاع ومصر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة