تحسن آفاق معظم الاقتصادات المتقدمة

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن آفاق معظم الاقتصادات المتقدمة تتحسن بقيادة التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة واليابان.

وأضافت المنظمة أن مؤشرها الذي يغطي 33 دولة عضوا وصل في ديسمبر/كانون الأول إلى أعلى مستوياته منذ فبراير/شباط 2011 مما يشير إلى تحسن النمو، لافتة إلى أن المؤشر الذي يرصد أي علامات مبكرة على نقاط تحول في النشاط الاقتصادي ارتفع إلى 100.9 نقطة في ديسمبر/كانون الأول مقابل 100.8 نقطة في الشهر الذي سبقه.

وتحسنت قراءة اقتصاد الولايات المتحدة إلى 101 نقطة من 100.9 نقطة لتبلغ أعلى مستوياتها منذ مارس/آذار 2008 أي قبل فترة قصيرة من ذروة الأزمة المالية والاقتصادية التي سببها انفجار فقاعة ديون متعثرة.

في نفس الوقت ارتفع مؤشر اليابان إلى 101.4 نقطة من 101.3 نقطة في نفس الفترة ليصل أيضا إلى أعلى مستوياته منذ الأزمة المالية مع دعم البنك المركزي للاقتصاد بتحفيز نقدي غير مسبوق.

أما قراءة الاقتصاد البريطاني فبقيت مستقرة في ديسمبر/كانون الأول بعد أن وصلت في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 101.3 نقطة.

وفي الأسواق الناشئة الكبرى التي ترصدها المنظمة بقيت الاتجاهات أقل قوة، حيث استقرت قراءة الصين عند 99.3 نقطة، بينما لم يسجل مؤشر روسيا تغيرا يذكر ليستقر عند 99.7 نقطة.

وسجلت قراءة الهند تراجعا طفيفا إلى 97 نقطة من 97.2 نقطة إذ تراجع النمو الاقتصادي دون مستواه الذي استمر عليه فترة طويلة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

صعدت أسواق الأسهم العالمية في العام 2013 إلى أعلى مستوى في ست سنوات، مدعومة بتفاؤل المستثمرين بأن يواصل الاقتصاد العالمي الانتعاش في 2014. وبينما حققت الأسهم الأميركية والأوروبية واليابانية صعودا قياسيا، تراجعت سوق الأسهم الصينية بنسبة 6.75%.

1/1/2014

أظهر قطاع التصنيع العالمي نموا جيدا عام 2013 خاصة في الولايات المتحدة واليابان وألمانيا. ويبدو أن تحسن أسواق الأسهم وترشيد السياسات المالية أدى إلى تعزيز الثقة في الاقتصاد العالمي الذي أظهر أقوى علامات تحسن منذ الأزمة المالية.

3/1/2014

كان 2013 عاماً صعباً آخر عاشه الاقتصاد العالمي. فقد استمر النمو أقل من الاتجاه العام بالاقتصادات المتقدمة، في حين تباطأ النمو بالعديد من الأسواق الناشئة. ولكن ماذا يحمل 2014 من مفاجآت بعد عام من النمو كان أقل من المتوسط؟

4/1/2014

يبزغ فجر عام جديد بينما يموج العالم بتحولات جذرية متزامنة تأخذنا في مشاهد مختلفة، من المشهد الجيوسياسي إلى النظام البيئي لكوكب الأرض إلى التغييرات في النظم الاجتماعية، الأمر الذي يولد القلق والانزعاج، وقد يقود إلى الاضطرابات أحيانا في العديد من المناطق بالعالم.

8/1/2014
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة