مصر تتعاقد مع شركة أميركية لتطوير تخزين القمح

FILE - In this Sunday, May 19, 2013 photo, Hassan, a 65 year-old farmer harvests wheat on field in Fayoum, Egypt. Increasingly unaffordable subsidy programs pose a growing challenge across the Middle East and North Africa, with governments caught between demands by international lenders to scale back economically toxic handouts and fears of a popular backlash.(AP Photo/Hassan Ammar, File)
مزارعون بمصر يشتكون من ضياع كميات من القمح بسبب سوء تخزينه (أسوشيتد برس)

وقعت مصر عقدا مع شركة بلومبرغ غرين الأميركية لتطوير منظومة تخزين القمح، في إطار سعي أكبر دولة مستوردة للقمح في العالم لخفض الهدر الكبير، وتقليص فاتورة استيراد الغذاء التي تناهز 4.5 مليارات دولار سنويا.

وأوضحت الشركة، وهي متخصصة في أنظمة تخزين الغذاء بالأسواق الناشئة، اليوم، أن قيمة العقد الموقع مع وزارة التموين تبلغ 28 مليون دولار، وسيتم بموجبه تحديث أساليب تخزين القمح في 93 موقعا بمصر، إذ ستقوم بتركيب معدات للفرز والإحصاء الآلي في صوامع جديدة لضمان تخزين القمح من أجل حمايته من العوامل الخارجية، والتي تعد السبب الرئيس في هدر كميات كبيرة منه.

وتأمل القاهرة في تعزيز طاقة تخزين الحبوب بمساعدة الإمارات العربية التي تمول بناء 25 صومعة، إلى رفع الطاقة التخزينية إلى مليون وخمسمائة ألف طن. وأعلن سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع الإماراتية بمصر في يونيو/حزيران الماضي أن العمل بدأ في مشروع الصوامع، وسيتم الانتهاء منه في غضون 18 شهراً.

توفير
وأضافت بلومبرغ غرين أن النظام الجديد سيوفر للحكومة المصرية مليار جنيه (140 مليون دولار) سنويا عن طريق الحفاظ على القمح المحلي لاستخدامه في صنع الخبز المدعم.

وتسعى السلطات المصرية إلى خفض فاتورة دعم الخبز البالغة ثلاثة مليارات دولار سنويا عبر تعزيز إمدادات القمح المحلي، لكن اقتصاديين يرون أنه في ظل نقص المياه بمصر فإن خيار تقليص الهدر ومحاربة الفساد في سلسلة التوريد يبقى الأكثر واقعية.

ويشكو المزارعون من أن معظم محصولهم يضيع بعد تسليمه لما يسمى "الشون" الحكومية، وهي عبارة عن مساحات مفتوحة من الأراضي لا يحميها سوى الأسلاك الشائكة.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

epa03215537 Egyptians harvest wheat to be send to mills at Sharqiya governorate 140 km north east Cairo in Egypt s fertile Delta region 11 May 2012. Egypt has been affected by increasing unrest in the country over rising food costs.Egypt spends billions of dollars on wheat purchases every year even as the economy falters and foreign reserves tumble after the uprising that toppled president Hosni Mubarak in February 2011. Wheat purchases are crucial to Egypt s more than 80 million people. Wheat is used to make subsidized bread that allows millions to survive on low pay. Egyptians pay as little as 5 Piasters (less than one US cent) to buy saucer-sized flat loaves of 130g each. EPA/KHALED ELFIQI

وافق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على إقامة مركز عالمي لوجستي لتخزين الحبوب لتقليل الاعتماد على المستوردات. وقال وزير التموين خالد حنفي إن المشروع ينتظر اكتماله في غضون عامين.

Published On 27/10/2014
Farmers harvest wheat on a field in the El-Menoufia governorate, about 9.94 km (58 miles) north of Cairo April 23, 2013. Egypt's wheat crop will be close to 10 million tonnes this season, agriculture minister Salah Abdel Momen said on Sunday as the harvest gets underway, more than the supply minister's 9.5 million tonne forecast. Picture taken April 23, 2013. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany (EGYPT - Tags: AGRICULTURE BUSINESS COMMODITIES)

قالت وزارة التموين المصرية إنها وقعت اتفاقا مع السودان لتخزين وتداول مليون طن سنويا من القمح والحبوب والسكر في المركز اللوجستي الذي تسعى القاهرة لإنشائه.

Published On 24/11/2014
epa03701584 Egyptian laborers harvest wheat at a field in Banha, Qalyubia governorate, 50 km north Cairo, Egypt, 15 May 2013. Egyptian President Mohamed Morsi on 15 May said Egypt?s production of wheat this year will reach 9.5 million tones, 30% increase of last year. He added that Egypt aims to reach self-sufficiency in wheat production within 4 years. Egypt spends billions of dollars on wheat purchases every year, even as the economy falters and foreign reserves tumble after the uprising that toppled president Hosni Mubarak in February 2011. EPA/KHALED ELFIQI

قالت مصادر رسمية فرنسية إن باريس تلقت طلبا رسميا من القاهرة للمساعدة في تخزين الحبوب وتقديم شروط دفع ميسرة لواردات القمح، ويتضمن الطلب المساعدة في بناء صوامع لتخزين الحبوب بمصر، وتخزين قمح فرنسي تشتريه مصر بفرنسا، وتمديد فترات سداد تكلفة مشتريات القمح.

Published On 4/6/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة