أمير الكويت: هبوط أسعار النفط يؤثر على التنمية بالخليج

epa04140234 Emir of Kuwait Sheikh Sabah Al-Ahmad Al-Jaber Al-Sabah chairs the opening session of the Arab summit meeting, in Kuwait City, Kuwait, 25 March 2014. The annual Arab League summit started on 25 March, with a rift among Gulf states expected to sour the meeting of leaders in Kuwait. The crisis in Syria and political turmoil in Egypt were high on the agenda of the summit attended by 13 heads of state and other leaders. EPA/RAED QUTENA
أمير الكويت اقترح المزيد من التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي (الأوروبية)

قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد إن هبوط أسعار النفط يؤثر على الدخل وبرامج التنمية في الدول العربية الخليجية المنتجة للنفط.

وأضاف في كلمته في القمة السنوية لمجلس التعاون الخليجي في الدوحة "إن من جملة التحديات التي نواجهها اليوم كدول منتجة ومصدرة للبترول انخفاض أسعاره إلى مستويات باتت تؤثر على مداخيل دولنا وبرامجنا التنموية".

واقترح الشيخ صباح أحد الحلول ويتمثل في مزيد من التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون.

وفي الجزائر قال وزير الطاقة الجزائري يوسف اليوسفي إن منظمة أوبك قد تعقد اجتماعا طارئا قبل الجلسة المقررة في يونيو/حزيران المقبل لبحث كيفية التغلب على فائض في إمدادات النفط العالمية يدفع الأسعار للهبوط.

وأبلغ اليوسفي التلفزيون الجزائري ردا على سؤال عن هبوط أسعار النفط أن الجزائر ستواصل مساعيها من خلال الحوار مع المنتجين في أوبك وخارجها لإزالة فائض في المعروض من الخام يقدر بمليوني برميل يوميا، وأن المنظمة "ربما تعقد اجتماعا طارئا قبل يونيو/حزيران المقبل".

وجدد الوزير الجزائري القول إن تراجع أسعار النفط سببه انخفاض الاستهلاك وزيادة في الإمدادات خصوصا من دول منتجة خارج أوبك.

لكن اليوسفي قال إن الحكومة الجزائرية لم تناقش حتى الآن أي تخفيضات في الإنفاق بسبب هبوط سعر النفط.

وقالت شركة الطاقة الجزائرية سوناطراك المملوكة للدولة هذا الأسبوع إنها لن تقلص الإنفاق على عملياتها للاستكشاف.

السعر العادل
في الوقت نفسه، قال مسؤول إماراتي إن العوامل الأساسية للسوق هي التي ستحدد السعر العادل للنفط في الأشهر المقبلة وليس منظمة أوبك.

وأضاف نائب مدير التسويق والتكرير في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) مبارك الكتبي "ما أراه هو أن السوق سيملي سعر النفط، الأسعار يحركها العرض والطلب".

وبلغ متوسط سعر خام برنت الأوروبي 110 دولارات للبرميل في ما بين 2011 و2013, وتجاوز 115 دولارا في يونيو/حزيران الماضي. وتسارعت الخسائر في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعدما قررت أوبك عدم خفض سقف إنتاجها المستهدف رغم توقعاتها بفائض في المعروض ومطالبة بعض أعضائها -ومن بينهم إيران وفنزويلا- بخفض الإنتاج.

وتراجعت أسعار النفط أكثر من 40% منذ يونيو/حزيران الماضي. وسجل خام برنت تسليم يناير/كانون الثاني 65.33 دولارا للبرميل أمس الثلاثاء وهو أقل سعر منذ سبتمبر/أيلول 2009.

 

المصدر : رويترز