محكمة أوروبية: الاتحاد أنفق مليارات بصورة خاطئة

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الموازنة إن أوروبا فقدت مصداقيتها وثقة بعض مواطنيها (رويترز)
قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الموازنة إن أوروبا فقدت مصداقيتها وثقة بعض مواطنيها (رويترز)

قالت المحكمة الأوروبية لمراجعي الحسابات إن الاتحاد الأوروبي أنفق بصورة خاطئة نحو سبعة مليارات يورو (9 مليارات دولار) من ميزانيته خلال عام 2013.

وقالت كريستالينا جيورجيفا -نائبة رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الموازنة- "أوروبا فقدت مصداقيتها وثقة بعض من مواطنيها ومهمتنا العاجلة هي إعادة المصداقية والثقة".

ويأتي تقرير المحكمة الأوروبية لمراجعي الحسابات في الوقت الذي يقوم فيه التكتل الأوروبي بإعداد خطط إنفاقه خلال عام 2015 وهو أمر يثير بصورة دائمة الخلاف بين الدول الأعضاء الراغبة في التوفير والنواب الراغبين في مزيد من الإنفاق. 

وكشف تقرير المراجعة بشأن 2013 أنه لم يتم إنفاق 4.7% من مخصصات الإنفاق وفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي.

ومن أمثلة ذلك إعطاء أموال مخصصة للشركات صغيرة ومتوسطة لشركات هي في حقيقة الأمر فروع من شركات أكبر، أو تلقي المزارعين أموالا لزراعة أراض مغطاة بالفعل بالشجيرات أو الأشجار.

وقال رئيس المحكمة فيتور كالديرا "على المفوضية والدول الأعضاء الاهتمام بصورة أكبر بكيفية إنفاق أموال دافعي الضرائب".

خلافات
من ناحية أخرى اتهم الرئيس الجديد للمفوضية الأوروبية جان كلود يونكر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بمواجهة "مشاكل" مع قادة أوروبيين.

وبدأ يونكر أول مؤتمر صحفي له كرئيس للمفوضية الأوروبية بهجوم على ما سماه بالنقد غير المبرر من قبل كاميرون ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي خلال القمة الأوروبية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

لكنه خص كاميرون بالانتقاد الأشد الذي رفض طلب الاتحاد الأوروبي بدفع أكثر من ملياري يورو كمساهمة في ميزانية الاتحاد.

ويجدد هذا الخلاف التساؤلات عن عضوية بريطانيا في الاتحاد, حيث وعد كاميرون بتنظيم استفتاء في 2017 بشأن بقاء بلاده في الاتحاد الأوروبي في حال فاز في الانتخابات العامة في مايو/أيار القادم.

ويونكر معروف بانتقاداته اللاذعة والصريحة في حين أن سلفه جوزيه مانويل باروسو كان أكثر حرصا على إرضاء بريطانيا لتبقى في الاتحاد الأوروبي، وسعيا لتحقيق كافة مطالبها.

لكن في الأشهر الأخيرة ضاق ذرع الاتحاد الأوروبي بكاميرون خصوصا وأن وراء انتقاداته للاتحاد غايات سياسية داخلية.

وأفادت تقارير صحفية هذا الأسبوع بأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حذرت كاميرون من أنه وصل "إلى نقطة اللا عودة" مع اقتراحاته بشأن فرض قيود على الهجرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على ميزانية الاتحاد للسنوات السبع المقبلة من 2014 إلى 2020، حيث حددوا حجم الإنفاق الإجمالي بمقدار 960 مليار يورو، وذلك بعد مفاوضات دامت 26 ساعة وأسفرت عن الاتفاق على خفض الإنفاق الحقيقي لأول مرة بالنسبة للاتحاد.

بعد مصادقة برلمان سلوفاكيا أمس الخميس على توسيع ميزانية وصلاحيات صندوق الإنقاذ الأوروبي، تكون آخر دولة في منطقة اليورو قد أقرت تقوية هذا الصندوق، وسط جدل في أوروبا حول كيفية استخدام موارد الصندوق لمساعدة البنوك المنكشفة بسبب أزمة الديون.

أثار فشل قادة دول الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في الاتفاق حول الميزانية انتقادات من جانب أعضاء في البرلمان القاري في ظل خلافات مستمرة بشأن كيفية خفض النفقات في الميزانية، بينما لاحت بعض المقترحات للخروج من هذه الأزمة.

دعا أكبر تجمع للمستخدمين في أوروبا الرئيس المقبل للاتحاد الأوروبي "بريطانيا" إلى السعي للتوصل لاتفاق حول ميزانية الاتحاد الأوروبي في أعقاب انهيار المحادثات بشأنها. كما حثت الصحف البريطانية رئيس الوزراء توني بلير على الخروج من الطريق المسدود.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة