نفط برنت بأدنى مستوى في أربعة أعوام

فائض الإمدادات في السوق أدى إلى هبوط الأسعار ويتوقع أن يزداد الفائض العام المقبل (الفرنسية)
فائض الإمدادات في السوق أدى إلى هبوط الأسعار ويتوقع أن يزداد الفائض العام المقبل (الفرنسية)

هبطت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى أدنى مستوياتها في أربعة أعوام أثناء التعاملات الآسيوية اليوم الخميس وسط توقعات بأن منظمة أوبك من غير المرجح أن تقرر خفض الإنتاج لدعم الأسعار.

وهبطت عقود برنت تسليم يناير/كانون الثاني أكثر من دولار أثناء التعاملات الصباحية في آسيا لتصل إلى 76.28 دولارا للبرميل, وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر/أيلول 2010.

كما تراجعت عقود الخام الأميركي أيضا أكثر من دولار إلى 72.61 دولارا للبرميل.

وسعت دول أوبك مساء أمس الأربعاء لتخطي انقساماتها قبل أهم اجتماعاتها منذ سنين، في حين تعارض بعضها خفضا محتملا لإنتاجها من النفط لوقف تدهور الأسعار.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي إن منتجي النفط خارج أوبك يتحملون اضطراب السوق العالمية للنفط.

من جانبه قال وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغنه إن السوق النفطية تسجل فائضا في الإمدادات، مؤكدا أن الوضع سيتفاقم العام المقبل ويترتب على أوبك أن تعالج المسألة بمساعدة من الدول المنتجة غير الأعضاء في أوبك.

وأضاف أن جميع الخبراء يعتقدون أن هناك فائضا في العرض في السوق النفطية وأن الفائض سيزداد العام المقبل.

لكن أوبك تبقى منقسمة بشأن الموقف الواجب اعتماده لمواجهة انخفاض الأسعار.

وسيعيد وزراء الدول الـ12 الأعضاء في أوبك النظر في سقف إنتاجها الجماعي المجمد منذ ثلاث سنوات عند ثلاثين مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تراجعت أسعار العقود الآجلة لنفط برنت الأوروبي عن 80 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس بعد أن توقعت منظمة أوبك انخفاض الطلب على نفطها العام القادم.

13/11/2014

قالت شركة روس نفط إن رئيسها التنفيذي سيسافر إلى فيينا في 25 نوفمبر/تشرين الثاني لحضور مؤتمر بشأن سوق النفط، قبل يومين من اجتماع أوبك لبحث سياسة الإنتاج.

18/11/2014
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة