مبيعات قياسية لأكبر شركة تعدين بموريتانيا

أعلنت الشركة الوطنية للمناجم "اسنيم" -أكبر شركة تعدين بموريتانيا- اليوم عن تحقيق رقم قياسي  للمبيعات العام الماضي بشحن 13 مليون و42 ألف طن من خامات الحديد إلى الأسواق العالمية، وهو أكبر رقم مبيعات في تاريخ الشركة.

وقالت الشركة في بيان لها إن "هذا الإنجاز التاريخي يأتي في الوقت الذي تشهد فيه المؤسسة برنامجا واسعا وطموحا للتحول يسمى نهوض"، وأوضحت اسنيم أن البرنامج يرمي إلى رفع الإنتاج ليصل أربعين مليون طن سنويا بحلول العام 2025، لتحتل الشركة مكانة ضمن أكبر خمسة مُصدرين للحديد عبر البحار في العالم.

"اسنيم" تريد أن تكون ضمن أكبر خمسة مُصدرين للحديد عبر البحار في العالم بحلول العام 2025

وقال المدير العام للشركة محمد عبد الله ولد أُدَاعَة إن مساهمة الشركة في الموازنة العامة لموريتانيا بلغت تسعين مليار أوقية (309 ملايين دولار) في عام 2012 مقارنة بنحو أربعين مليار أوقية (137 مليون دولار) في عام 2010. 

مناجم الحديد
وتقوم شركة اسنيم باستغلال مناجم الحديد في منطقة أزويرات شمالي موريتانيا وتنقلها عبر أطول قطار في العالم (2.5 كلم) إلى مدينة نواذيبو حيث تصدر خامات الحديد إلى الأسواق العالمية في أوروبا والصين. وتحتل الشركة -التي تمتلك حكومة نواكشوط 78.35% من رأس مالها- المرتبة الثانية ضمن شركات الحديد في أفريقيا.

وتعد الشركة أكبر مُشغل للعمالة في القطاع الخاص بموريتانيا، حيث توظف أكثر من خمسة آلاف عامل، وفي العام 2012 حققت رقم معاملات ناهز مليار و127 مليون دولار، وتمثل مبيعاتها أكثر من نصف إجمالي صادرات موريتانيا، حسب الموقع الرسمي للشركة على الإنترنت. وكانت الشركة افتتحت في يونيو/حزيران الماضي بمدينة نواذيبو أكبر ميناء منجمي في البلاد، وذلك لحل مشكلة ضعف الطاقة الاستيعابية للميناء القديم.

المصدر : الألمانية + الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

افتتح في مدينة نواذيبو أمس أكبر ميناء منجمي بموريتانيا ينتظر أن يساهم بنقل جزء هام من صادرات البلاد المعدنية وخاصة الحديد للخارج. وأطلق العمل بالميناء التابع للشركة الموريتانية للصناعة والمعادن (أسنيم) بالتزامن مع تحويل نواذيبو لمنطقة تجارية حرة.

قررت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم في موريتانيا رفع إنتاجها المعدني في 2012 بـ14% مقارنة بحجم الإنتاج في 2011، ويعزى هذا القرار إلى ما وصفته حكومة نواكشوط بالوضع الممتاز حاليا لقطاع المناجم في البلاد. ويتوقع أن توظف الشركة 1200 شخص في العام الجاري.

بدأ العمل في مشروع العوج لاستخراج الحديد بمدينة أزويرات شمالي موريتانيا بتكلفة تبلغ 1.5 مليار دولار. ويشارك في المشروع مؤسسة قطر للصلب وشركة سابك السعودية والشركة الوطنية للصناعة والمناجم الموريتانية.

تعتزم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) -أكبر منتج للصلب في الخليج- المساهمة في مشروع للحديد في موريتانيا يبلغ حجم استثماراته 1.5 مليار دولار. وتهدف الشركة من وراء المشروع إلى تقليل اعتمادها على واردات الحديد الخام من السويد والبرازيل.

المزيد من إدارة أعمال
الأكثر قراءة