تراجع سهم دويتشه بنك

تراجع سهم دويتشه بنك بنسبة تزيد على 4% اليوم إلى 37.71 يورو بعدما أعلن أكبر بنك في ألمانيا تكبده خسائر مفاجئة في الربع الأخير من العام الماضي بسبب نفقات قانونية ضخمة وتكاليف إعادة هيكلة.

وسجل البنك -ومقره فرانكفورت- خسارة قبل استقطاع الضريبة بقيمة 1.15 مليار يورو (1.56 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2013 بعدما اضطر إلى تجنيب 528 مليون يورو لتغطية نفقات قانونية، ليصل إجمالي التكلفة للعام بأكمله إلى 2.5 مليار يورو.

وقال يورغن فيتشن وأنشو جين المديران التنفيذيان المشاركان في بيان أولي صدر في وقت متأخر من أمس الأحد "إننا نتوقع أن يكون عام 2014 عاما للتحديات الأخرى والتنفيذ المنضبط".

ووجد البنك نفسه في قلب سلسلة من الفضائح والدعاية السلبية في السنوات القليلة الماضية، وتم تغريم دويتشه بنك 1.9 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي من جانب السلطات الأميركية لتسوية طلبات تعويض ناشئة عن اتهامات بالاحتيال في بيع سندات مضمونة برهون عقارية في فترة الأزمة المالية عام 2008.

كما تعرض لغرامة بقيمة 725 مليون يورو من جانب الهيئات الرقابية الأوروبية لتورطه في التلاعب في أسعار الفائدة بين البنوك بلندن "ليبور".

إضافة إلى ذلك، تعرض البنك لتكاليف فصلية بقيمة 623 مليون يورو لتعديل قيمة ائتمانات وكذلك ديون ونفقات تمويل بقيمة بلغت 509 مليارات يورو من أجل الوفاء بتكاليف إعادة الهيكلة.

وتراجعت عائدات الربع الثالث بنسبة 16% إلى 6.580 مليارات يورو كنتيجة لضعف أداء قطاعه للأنشطة المصرفية الاستثمارية والأوراق المالية.

ومع ذلك، قال البنك إنه سجل أرباحا قبل خصم الضرائب العام الماضي بقيمة 2.07 مليار يورو مقارنة بـ315 مليون يورو عام 2012.

وارتفعت الأرباح الصافية لدويتشه بنك إلى 1.08 مليار يورو مقابل 315 مليون يورو عام 2012. وبلغت المبالغ المخصصة لإجراءات التقاضي 2.3 مليار يورو بنهاية العام الماضي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلن بنك دويتشه الألماني وصول خسائره الناجمة عن الأزمة المالية العالمية إلى 11 مليار دولار وتراجع أرباحه في الربع الثاني من العام الحالي إلى مليار دولار. وعبر الرئيس التنفيذي للبنك جوزيف أكيرمان عن قلق البنك من النتائج المالية لباقي عام 2008.

31/7/2008

قال دويتشه بنك -أكبر البنوك الألمانية- إن أرباحه ارتفعت خلال الربع الأول من السنة الجارية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتبلغ 1.8 مليار يورو (2.4 مليار دولار) وذلك بفعل تحسن نتائج بيع الديون والأسهم.

27/4/2010

قال دويتشه بنك -أكبر بنك بألمانيا- إنه حقق زيادة قدرها 9% في أرباح الربع الثاني من العام بفضل مكاسب في المعاملات المصرفية، وعمليات إدارة الأصول التي ساعدت في مواجهة ضعف أداء الخدمات المصرفية الاستثمارية.

27/7/2010

أعلن مكتب مكافحة الجرائم الخطيرة ببريطانيا عزمه إجراء تحقيق جنائي في فضيحة تلاعب بنوك بأسعار الفائدة على القروض بين المصارف، وهي الفضيحة التي أطاحت بثلاثة مسؤولين كبار ببنك باركليز، وقد يفضي تحقيق المكتب إلى مقاضاة جنائية لمسؤولي البنوك المتورطين بالتلاعب.

6/7/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة