الحرب أفقدت سياحة سوريا 1.5 مليار دولار

AFP / A picture shows a camel in the historic town of Palmyra during the al-Badia festival, northeastern Damascus, 05 May 2007. The festival activities, held by the Ministry of Tourism,
undefined
قال وزير السياحة السوري بشر رياض اليازجي إن قطاع السياحة في بلاده تكبد خسائر بقيمة 300 مليار ليرة (1.5 مليار دولار) منذ بدء الأزمة في مارس/آذار 2011، وأضاف أن هذه الخسائر مباشرة وغير مباشرة، وهناك أضرار لا تقدر بثمن، في إشارة إلى تضرر المواقع الأثرية جراء المعارك بين الجيشين السوري النظامي والحر.

وأشار اليازجي -خلال مشاركته في احتفال في وزارته باليوم العالمي للسياحة- إلى أن قرابة 289 مؤسسة سياحية تعرضت لأضرار بسبب أعمال العنف، مضيفا أن كل محافظات سوريا أصابها الضرر غير أن حلب ظلت أكثر المدن تضررا من الناحية السياحية.

وأوردت وسائل إعلام سورية بداية العام الجاري أن إيرادات قطاع السياحة هبطت بنحو 94% منذ اندلاع الأزمة الحالية، وقد كان يشكل القطاع قبلها نسبة 12% من الناتج المحلي الإجمالي ويشغل 11% من القوى العاملة في سوريا، وقد أدت الحرب لإغلاق العديد من المنشآت السياحية الصغيرة وتسريح العاملين فيها.

عائدات القطاع
وكانت صحيفة تشرين السورية ذكرت في أغسطس/آب 2012 أن عائدات السياحة في الربع الأول من العام نفسه تقلصت بنسبة 75.4% لتنتقل من 52 مليار ليرة (مليار دولار بسعر الصرف في الشهر المذكور) إلى 12.8 مليار ليرة (178 مليون دولار).

وتشهد سوريا حاليا أزمة اقتصادية غير مسبوقة تمثلت في تراجع الناتج المحلي الإجمالي، وبلوغ معدل التضخم مستويات قياسية، وارتفاع نسبة البطالة، إضافة لتزايد العجز في ميزان المدفوعات وتراجع الإنتاج النفطي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

آثار تدمر وسياح - تقرير/ وزير السياحة السوري ينفي تأثر الحجوزات بالتفجير الإرهابي الأخير

قالت الحكومة السورية اليوم الأربعاء إن السياحة في البلاد التي تشهد انتفاضة منذ 17 شهرا منيت بتراجع حاد. وتجاوز هذا التراجع 75% بالنسبة لعدد السياح والعائدات على حد سواء.

Published On 29/8/2012
تتمتع مدينة اللاذقية باطلالة ساحرة على البحر المتوسط

قالت وزيرة السياحة السورية لمياء عاصي بتصريحات صحفية إن القطاع السياحي في بلادها تراجع خلال الشهرين الماضي والحالي بنسبة 60% بعدما كانت نسبة الانخفاض لا تتجاوز 26% في الأشهر الأربعة الأولى من 2011.

Published On 15/7/2011
tourist shop owner sipping his tea outside his store in the bazaar of Damascus' Old City. Tourists have deserted the warren of ancient alleyways of the Syrian capital and merchants sit forlornly in front of their shops, killing time playing backgammon, fiddling with worry beads or discussing the unrest roiling

يبدي تجار سوق دمشق القديمة تذمرهم مما آلت إليه أحوالهم من سوء بعد عزوف كبير من السياح عن سوريا بسبب أعمال العنف التي تشهدها البلاد منذ شهرين. واضطر عدد كبير من المطاعم والفنادق والمتاجر إلى صرف موظفين أو إلى إغلاق أبوابه.

Published On 20/5/2011
جانب من الدمار الذي طال مدينة دوما بريف دمشق.

في موسم الصيف الذي يضج عادة بالمصطافين القادمين لدمشق، امتلأت الفنادق بالنزلاء الذين نزحوا من محافظات أخرى هربا من العنف والقصف، وباتت فنادق حي المرجة الشعبي ملجأ لعائلات النازحين الذين يشغلون غرفا لا تتجاوز مساحتها 15 مترا مربعا.

Published On 4/9/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة