صنعاء مهددة بانقطاع تام للكهرباء

أعلنت وزارة الكهرباء اليمنية أن العاصمة صنعاء معرضة لانقطاع التيار الكهربائي بالكامل جراء احتجاز مسلحين صهاريج الوقود في منطقة قريبة من العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن مصادر في وزارة الكهرباء قولها إن العاصمة صنعاء مهددة بانقطاع الكهرباء عنها بشكل كامل خلال الساعات القادمة جراء استمرار احتجاز مسلحين في منطقة نهم لقاطرات الوقود المخصصة لمحطات التوليد الموجودة بالعاصمة منذ أسبوع.

وأوضحت أن المسلحين يحتجزون في منطقة "خلقة نهم" بمحافظة صنعاء 12 قاطرة لنقل وقود الديزل المخصص لمحطات التوليد والبالغ إنتاجها قرابة مائة ميغاواط في الساعة.

وبحسب المصادر فقد صدرت توجيهات بإرسال حملة عسكرية لتحرير القاطرات، إلا أن تلك التوجيهات لم يتم تنفيذها حتى الآن.

وأشارت الوكالة إلى أن قطاع الطرق المدججون بالأسلحة ينتشرون على طول طريق صنعاء مأرب منذ عدة أشهر ويمارسون أعمال سطو، دون أن تتمكن الجهات الأمنية من ضبط أي منهم وتأمين الطريق.

وتنقطع خدمة الكهرباء في اليمن بمعدل 12 ساعة في اليوم نتيجة العجز في الطاقة التشغيلية, حيث تصل طاقتها إلى نحو ألف ميغاواط, في حين أن الاحتياج الفعلي يزيد عن خمسة آلاف ميغاواط حسب خبراء بوزارة الكهرباء.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يشكل انقطاع التيار الكهربائي نتيجة أعمال التخريب التي تمس خطوطه هاجسا يوميا للمواطن اليمني، وقلقا للحكومة، وتغذي حالة التوتر الأمني، بينما تترقب البلاد انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، المؤمل فيه الانطلاق نحو المستقبل.

أصبحت الاعتداءات على خطوط الكهرباء في محافظة مأرب، بما تؤدي إليه من إغراق العاصمة اليمنية صنعاء وبقية المحافظات في ظلام دامس، تشكل جبهة حرب ساخنة جديدة تخوضها حكومة اليمن الانتقالية.

تبدو أعمال التخريب التي تمس شبكة الكهرباء باليمن، والتي تؤدي لإغراق المدن في ظلام دامس، أشبه بجبهة حرب ساخنة تخوضها الحكومة اليمنية، التي تكافح لتحسين الخدمات العامة. وتوجه الاتهامات لعناصر قبلية موالية للرئيس المخلوع باستهداف الكهرباء لإعاقة عملية انتقال السلطة.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة