تراجع العجز التجاري الأميركي

تراجع العجز التجاري للولايات المتحدة بصورة حادة في يونيو/حزيران ليسجل أدنى مستوياته في أكثر من ثلاث سنوات ونصف، حيث انخفضت الواردات ولامست الصادرات مستوى قياسيا مرتفعا، مما ينبئ بتعديل بالزيادة لمعدل النمو في الربع الثاني من العام.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن العجز التجاري انخفض 22.4% إلى 34.2 مليار دولار، وهو الأدنى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2009، كما أن نسبة التراجع هي الأكبر منذ فبراير/شباط 2009.

وأفادت تقارير أن المستوى القياسي للصادرات مع  تراجع مشتريات السلع في السوق الأميركية دفع خبراء الاقتصاد في شركات مثل بنك جي بي مورغان تشيس الاستثماري إلى زيادة تقديراتهم بشأن نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثاني من العام الحالي.

وقال مدير إدارة تقييم الاقتصاد الأميركي في مؤسسة تي دي سيكيوريتز للاستشارات المالية، ميلان مولراين، إن هذه أنباء جيدة بصورة استثنائية ويمكن أن تشير إلى إمكانية زيادة الناتج المحلي الإجمالي هذا العام بنسبة 1%.

وقالت الحكومة الأميركية الأسبوع الماضي إن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من العام بلغ 1.7%. ويقول محللون إن نمو الاقتصاد الأميركي لكل العام قد يصل إلى 3% بسبب تحسن الأسواق الخارجية وأسواق أوروبا.

وفي يونيو/حزيران زادت صادرات الولايات المتحدة إلى أوروبا بنسبة 1.5% مما ساعد في خفض العجز التجاري مع الاتحاد الأوروبي إلى 7.1 مليارات دولار. كما  انخفض العجز التجاري مع الصين بنسبة 4.3% إلى 26.6 مليار دولار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انخفض العجز التجاري للولايات المتحدة في يونيو/حزيران إذ سجل 56.8 مليار دولار، انخفاضا من 59.2 مليارا في مايو/أبار، وجاء العجز أقل كثيرا من متوسط تقديرات محللين ببلوغه 61.5 مليار دولار. إذ دعم الدولار الضعيف الصادرات, ليتجاوز أثر ارتفاع أسعار النفط لمستويات قياسية.

تقلص العجز التجاري الأميركي الشهر الماضي إلى 9% نتيجة تراجع الصادرات والواردات على حد سواء، وهبطت صادرات أميركا إلى أوروبا بـ11.1% وإلى الصين بـ14%، فيما انخفضت وارداتها من الأولى بـ11.1% وزادت من الثانية بـ4.8%.

اعتبر رئيس المركزي الأميركي بن برنانكي أن خطة التحفيز المالي التي يعتزم الرئيس المنتخب باراك أوباما طرحها لن تكون كفيلة وحدها بإنعاش اقتصاد البلاد. من جهة أخرى سجل العجز التجاري في نوفمبر/ تشرين الثاني أكبر انخفاض منذ 12 عاما لتراجع الاستهلاك وانخفاض أسعار النفط.

قالت وزارة التجارة الأميركية اليوم الجمعة إن العجز التجاري الأميركي انخفض بشكل مفاجئ إلى 26 مليار دولار في مايو/أيار وهو أدنى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني 1999 مع ارتفاع الصادرات رغم ضعف الطلب العالمي وانكماش الواردات.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة