السعودية تتجه لضخ 10.5 ملايين برميل نفط

تتجه السعودية لضخ 10.5 ملايين برميل يوميا من النفط في الربع الثالث من العام بزيادة مليون برميل يوميا عن الربع الثاني، وهو ما سيكون أعلى إنتاج فصلي لها على الإطلاق.

وقالت شركة استشارات الطاقة الأميركية "بيرا" إن سبب إنتاج السعودية بهذا القدر هو أن العالم بحاجة للنفط، فتوازن العرض والطلب الحالي في المعاملات الفورية لسوق النفط العالمية هو الأضيق منذ فترة طويلة.

يشار إلى أن إنتاج النفط الليبي تراجع من 1.4 مليون برميل يوميا إلى 250 ألف برميل يوميا، بعد أن تسببت احتجاجات في إغلاق حقول نفطية.

وتعد السعودية أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، والبلد الوحيد الذي يملك طاقة كبيرة فائضة.

وقالت بيرا إن حوالي 400 ألف برميل يوميا من المعروض الإضافي ستوجه لتلبية الطلب السعودي على الكهرباء خلال موسم ذروة الطلب الصيفي.

وأضافت أنه من دون زيادة أخرى هذا العام من النفط الصخري في الولايات المتحدة سيعاني العالم من نقص في الخام يصل إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميا في الربع الثالث، وسترتفع الأسعار بشكل حاد، مشيرة إلى أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري يصل حاليا إلى 2.5 مليون برميل يوميا، بزيادة قدرها 900 ألف برميل يوميا في عام.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت مصادر مطلعة في صناعة النفط إن السعودية تتعاقد على بيع المزيد من النفط للهند في يوليو/تموز بعد أن طلبت اثنتان من المصافي الهندية شحنات إضافية لأسباب من بينها تعويض نقص الإمدادات من إيران.

قلصت الاضطرابات الواسعة بقطاع النفط الليبي إنتاج هذه المادة الخام إلى أدنى مستوى منذ أحداث 2011، وخفضت الصادرات أكثر من النصف، وهو ما يتوقع أن تكون له عواقب وخيمة على اقتصاد البلاد والشركات الأجنبية ومستهلكي الذهب الأسود.

قالت ليبيا إن إنتاجها من النفط الخام الذي تعطل معظمه لأكثر من أسبوعين بسبب إضرابات عمالية انخفض مجددا مع ظهور مشكلات جديدة في حقول النفط.

أظهرت بيانات أسبوعية لإدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع الإنتاج المحلي للنفط الخام في الولايات المتحدة إلى 7.57 ملايين برميل يوميا الأسبوع الماضي مسجلا أعلى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 1989.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة