إيران تزيد صادراتها من الحديد للصين والهند


زادت إيران صادراتها من خام الحديد ومنتجاته إلي الصين والهند في محاولة لتعويض جزء صغير على الأقل من إيراداتها الضخمة، التي تفقدها بسبب العقوبات المفروضة على مبيعاتها النفطية.

وبينما هبطت صادرات إيران من النفط إلى النصف بالأعوام القليلة الماضية بسبب العقوبات الغربية المرتبطة ببرنامجها النووي، فإن صادراتها من خام الحديد زادت بأكثر من 60 % في نفس الفترة  إلى معدل سنوي بلغ حوالي 25 مليون طن قيمتها حوالي ثلاثة مليارات دولار سنويا.

لكن هذه المليارات الإضافية التي تجنيها إيران سنويا من زيادة صادراتها من الحديد تبقى صغيرة جدا إذا ما قورنت بإيراداتها النفطية المفقودة والبالغة نحو 35 مليار دولار سنويا.

وقال مهدي فرضي، وهو مسؤول سابق بشركة النفط الوطنية المملوكة للدولة، إن العقوبات ترغم إيران على دراسة سبل أخرى لكسب إيرادات للتصدير إلي جانب النفط والغاز وقطاع المعادن.

وبلغت إيرادات إيران النفطية 69 مليار دولار عام 2012 وفقا لتقديرات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية.
 
وتخطت إيران الهند العام الماضي لتصبح رابع أكبر مصدر للحديد إلي الصين، وقفزت صادراتها إلى أكبر مستهلك للحديد بالعالم بنسبة 35% لتصل إلى  13.4 مليون طن في بالأشهر السبعة من 2012 حتى يوليو/ تموز وفقا لأرقام الجمارك الصينية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشفت بيانات حكومية أن تركيا صدرت في الشهور السبعة الأولى من هذا العام ذهبا بقيمة 6.2 مليارات دولار إلى إيران التي تستخدم وارداتها من المعدن النفيس لتعزيز احتياطاتها في مواجهة العقوبات، حسب بعض التقارير.

1/9/2012

قال تجار إن مصدري زيت النخيل بماليزيا أوقفوا إمداداتهم إلى إيران بفعل صعوبة التوصل إلى مستحقات هذه الصادرات نتيجة العقوبات الغربية ضد طهران. ورجحت مصادر أن تقلص شركات صينية واردات من خام الحديد الإيراني خشية العقوبات المالية على إيران.

8/2/2012

كشفت شركة النفط الوطنية الإيرانية عن أن طهران تسعى لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي إلى الهند وباكستان بهدف تعويض تراجع صادرات النفط الإيراني جراء العقوبات الغربية المفروضة على طهران التي تهدف لوقف تطوير برنامج إيران النووي.

27/6/2012

قالت إيران اليوم إنها مستعدة لمواجهة آثار الحظر الأوروبي على صادراتها النفطية، حيث تتوفر على احتياطي من النقد الأجنبي بقيمة 150 مليار دولار، وكونت مخزونات من المواد الأساسية، وقد أسهمت العقوبات الغربية في خفض صادرات إيران النفطية بـ40% خلال العام الجاري.

1/7/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة