توقعات بزيادة إنفاق الصين على واردات النفط

أفادت دراسة نشرتها مؤسسة وود ماكنزي للاستشارات بأن الصين ستحتاج لإنفاق 500 مليار دولار سنويا على واردات النفط الخام بحلول عام 2020، إذ من المرجح أن تتجاوز بكين الولايات المتحدة لتصبح أكبر مستورد للنفط في 2017.

وتوقعت الدراسة ارتفاع إجمالي واردات الصين إلى 9.2 ملايين برميل يوميا بحلول 2020 من 2.5 مليون برميل يوميا في 2005.

كما توقعت هبوط واردات الولايات المتحدة من 10.1 ملايين برميل يوميا إلى 6.8 ملايين برميل.

وأوضح رئيس قسم الأسواق العالمية في وود ماكنزي، وليام دربين أنه "بحلول 2020 ستلبي الواردات 70% من إجمالي الطلب الصيني على النفط، ومن ناحية أخرى ستنخفض احتياجات الولايات المتحدة من الواردات".

وقال إن هذا الاتجاه يعني أن كثيرا من المصدرين التقليديين للولايات المتحدة من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" سيضطرون لتحويل اهتمامهم إلى الصين.

وارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط هذا العام بنسبة 14% إلى 7.4 ملايين برميل يوميا. وتتوقع إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة زيادة أخرى بنسبة 11.45% في 2014 ليصل الإنتاج إلى 8.24 ملايين برميل وهو أعلى مستوى منذ 1987.

وقد أدى ارتفاع الإنتاج المحلي من النفط إلى خفض اعتماد الولايات المتحدة على واردات النفط. وفي 2014 تتوقع الإدارة هبوط الواردات إلى 6.69 ملايين برميل يوميا لتسجل أدنى مستوى منذ 1993.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تسعى شركة النفط كونوك المملوكة للحكومة الصينية لشراء حصة ضخمة من النفط النيجيري قد تمكن بكين من تأمين احتياجاتها من النفط الخام في الخارج. وذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن الشركة تجري مفاوضات مع الحكومة النيجيرية لتحقيق مسعاها لمنافسة شركات النفط الغربية العملاقة.

تجوب الصين العالم بحثا عن إمدادات نفط بديلة لتعويض تراجع وارداتها من إيران، بينما تسعى للتفاوض على خفض للأسعار من طهران وتزيد بشكل كبير وارداتها من السعودية. وأفادت مصادر بصناعة النفط أن بكين اشترت مؤخرا معظم الزيادة في إمدادات النفط السعودي.

قالت شركة نفط حكومية صينية إنها تعتزم شراء شركة نيكسن الكندية للنفط مقابل 15.1 مليار دولار. وتعتبر الصفقة الأكبر للصين بالخارج، وتقوم بتنفيذها شركة “سي إن أو أو سي” المسؤولة عن الاستثمارات الهيدروكربونية بالخارج.

ارتفعت واردات الصين من النفط الإيراني الخام بنسبة 81% على أساس يومي في فبراير/شباط الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، و زيادة بنسبة 68% مقارنة بيناير/كانون الثاني الماضي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة