تعاون جزائري ألماني لإنتاج سيارة

كشف رئيس وزراء الجزائر عبد المالك سلال عن خطة لبلاده لتصنيع أول سيارة سياحية رباعية الدفع بالتعاون مع شركة مرسيدس الألمانية ربيع العام المقبل.

 

وقال سلال -أثناء لقائه بالمجتمع المدني في ختام زيارته إلى ولاية تيارت الواقعة على بعد 300 كيلومتر غرب الجزائر- إن الحكومة قررت إعادة تفعيل مصنع عين بوشقيف لصناعة السيارات، وذكر أنه ستصنع أول سيارة سياحية رباعية الدفع بين أبريل/نيسان ومايو/أيار 2014. 

 

وأوضح أن أشغال مشروع إنشاء مصنع عين بوشقيف ستنطلق في الفصل الأخير من هذا العام، وأكد توفير كل الإمكانيات المالية الضرورية من خلال الشراكة التي تمت مع شركة مرسيدس الألمانية. 

 

ويتيح المصنع -الذي تساهم شركة جزائرية بنسبة 51% من رأسماله مقابل 49% لشركة مرسيدس- في المرحلة الأولى فرص عمل لألف عام، وفي العامين التاليين 2000 عامل ليصل عدد العاملين فيما بعد إلى 3000.

 

واختارت الحكومة الجزائرية في ثمانينيات القرن الماضي منطقة عين بوشقيف لبناء مصنع "فاتيا" لصناعة السيارات بالتعاون مع شركة "فيات" الإيطالية، لكن المشروع ظل حبرا على ورق بسبب تعقيدات إدارية وسياسية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

شهدت مبيعات شركات صناعة السيارات الألمانية الفاخرة “أودي” و “بي أم دبليو” ومرسيدس زيادة في مبيعاتها خلال الشهر الماضي مستفيدة من انتعاش الطلب العالمي خاصة في البلدان الناشئة, وتوقعت هذه الشركات أن تظل مبيعاتها مرتفعة لبقية السنة.

شهد معرض الجزائر الدولي مشاركة واسعة من الشركات المحلية والأجنبية إذ شكل فعالية اقتصادية كبيرة وإقبالا ملحوظا من المستهلكين والمستثمرين، مستقطبا نصف مليون زائر. وأكد وزير التجارة الجزائري نور الدين بوكروح ضرورة الخروج من اقتصاد البترول إلى النشاطات الإنتاجية المتعددة.

قالت مصادر في صناعة النفط إن شركات عاملة في الجزائر ستحصل على مخصصات نفطية دون المعتاد الشهر المقبل مع حجب كميات من الخام في إطار ضريبة على الأرباح الاستثنائية. وقررت الجزائر ضريبة جديدة على الشركات الأجنبية العام الماضي.

كشف وزير ترقية الاستثمارات في الجزائر أن مجموعة فولكس فاغن الألمانية لإنتاج السيارات تجري محادثات مع المسؤولين لإنشاء مصنع لإنتاج السيارات في البلاد، لتصبح بذلك ثاني شركة سيارات أوروبية بعد مجموعة “رونو” الفرنسية تبدي اهتماما بإنشاء مصنع في الجزائر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة