اضطرابات مصر وليبيا تصعد بأسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط اليوم بشدة في الأسواق الآسيوية مدفوعة بالمخاوف من تصاعد الأزمة السياسية في مصر واحتمال تأثيرها على إمدادات النفط للأسواق العالمية، كما ارتفعت أسعار خام برنت أمس نتيجة عدة أسباب منها إغلاق محتجين في ليبيا حقولا نفطية الأسبوع الماضي مما قلص إنتاج البلاد بالثلث.

وقفز سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي بدولارين و20 سنتا ليناهز 101.80 دولار للبرميل في تعاملات منتصف النهار في آسيا، وهو أعلى مستوى له في 14 شهرا، كما صعد سعر عقود خام برنت القياسي تسليم أغسطس بدولار و11 سنتا ليستقر عند 105.11 دولارات للبرميل.

وصعد سعر الخام الأميركي عند إغلاق التعاملات في نيويورك بدولار و61 سنتا ليصل سعره إلى 99.60 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر تسوية منذ مايو/أيار 2012، كما صعد خام برنت في التعاملات الأميركية بدولار واحد ليستقر عند 104 دولارات للبرميل.

مايكل ماكارثي:
هناك مخاوف حقيقية في أسواق النفط حول الوضع في مصر، وإذا كان سيؤثر على بقية منطقة الشرق الأوسط

مخاوف حقيقية
ويرى مايكل ماكارثي كبير محللي السوق في مؤسسة سي أم سي ماركيتس في سيدني أن هناك مخاوف حقيقية في أسواق النفط حول الوضع في مصر، وإذا كانت ستوثر الاضطرابات الجارية فيها على بقية منطقة الشرق الأوسط.

ورغم أن مصر ليست مصدرا كبيرا للنفط فإن فيها قناة السويس التي يمر عبرها أربعة ملايين برميل من النفط يوميا، وهو ما يشكل 13% تقريبا من إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وأضاف المحلل أن الأمر لا يتعلق بمصر وحدها، ولكن المتعاملين يراقبون عن كثب الوضع في ليبيا وسوريا أيضا، وقد حذر أمس الثلاثاء ناجي مختار رئيس لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني العام في ليبيا من أن الاضطرابات المتكررة في قطاع النفط الليبي تهدد شريان الحياة الاقتصادي للبلاد وتقلص الإيرادات الحكومية، وقال مصدر كبير في صناعة النفط أول أمس إن الإنتاج النفطي يبلغ حاليا 1.16 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تراجع خام القياس العالمي مزيج برنت مقتربا من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعدما هبط دون مائة دولار للبرميل بمرحلة من تعاملات اليوم. وعزي تراجع العقود الآجلة للخام بشكل أساسي لصعود الدولار ومخاوف من تباطؤ النمو بالصين وهي أكبر مستهلك للطاقة بالعالم.

طالب الرئيس المصري القوات المسلحة بسحب الإنذار الذي وجهته إليه، وذلك قبل ساعات من إعلانه أنه سيبقى رئيسا حتى نهاية ولايته. في المقابل اعتبرت جبهة الإنقاذ المعارضة موقف مرسي دعوة إلى حرب أهلية.

ارتفعت تكلفة التأمين على ديون مصر من مخاطر عدم السداد بشكل ملحوظ بظل المظاهرات الحاشدة المناوئة والمؤيدة للرئيس. وذكرت مؤسسة ماركت المتخصصة بالخدمات المالية أن تكلفة التأمين على الديون المصرية ارتفعت بواقع 34 نقطة أساس إلى مستوى قياسي عند 900 نقطة أساس.

أقدم عاملون بشركة الزويتينة للنفط في ليبيا على إغلاق عدة حقول للشركة للمطالبة بتغيير الإدارة. وهذه أحدث حلقة في سلسلة احتجاجات تشهدها ليبيا التي تحاول جاهدة المحافظة على وتيرة إنتاج النفط بعد حرب 2011. وتسهم صناعة النفط بنسبة 95% من إيرادات البلاد.

المزيد من إنتاج
الأكثر قراءة