كرايسلر تسحب 630 ألف سيارة جيب

قالت مجموعة كرايسلر وهيئة رقابية أميركية إن شركة كرايسلر ستستدعي 630 ألفا و300 سيارة جيب من أحدث طراز، بعضها بسبب تأخر انفتاح حقائب الهواء وبعضها بسبب احتمال تسرب زيت ناقل الحركة.

وقالت الشركة والهيئة الرقابية إن نحو 409.200 سيارة جيب كومباس وجيب باتريوت من عامي 2010 و2012 سيتم سحبها بسبب خطأ في برنامج حاسوب قد يتسبب في تأخر فتح حقيبة الهواء الجانبية في حال انقلاب السيارة.

وسيتم كذلك سحب 221.100 سيارة جيب رانغلر بسعة محرك 3.6 لترات لعامي 2012 و2013 بسبب احتمال تسرب زيت ناقل الحركة.

وجاء السحب بعد أن رفضت كرايسلر في وقت سابق هذا الأسبوع طلبا من الهيئة الرقابية باستدعاء 2.7 مليون سيارة جيب من طُرز أقدم.

وتقول كرايسلر إن الهيئة الرقابية أجرت تحليلا غير مكتمل عندما درست أسباب حرائق اندلعت بعد الاصطدام من الخلف أسفرت عن مقتل 51 شخصا.

وأمام كرايسلر مهلة حتى 18 يونيو/حزيران للاستجابة لمطلب الهيئة بشأن استدعاء سيارات غراند تشيروكي من 1993 إلى 2004 وليبرتي من 2002 إلى 2007.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفضت شركة صناعة السيارات الأميركية كرايسلر الاستجابة لدعوة مسؤولي سلامة النقل الأميركيين باستدعاء 2.7 مليون سيارة طراز جيب التي تنتجها الشركة.

أعلنت شركة كرايسلر الأميركية لصناعة السيارات تمكنها من سداد الجزء المتبقي من القروض التي حصلت عليها من حكومتيْ الولايات المتحدة وكندا والبالغة قيمتها 7.6 مليارات دولار. وأوضحت الشركة أنها سددت الديون قبل ست سنوات من الموعد المقرر.

أعلنت شركة تصنيع السيارات الإيطالية فيات أنها تعتزم شراء الحصة المتبقية للخزانة الأميركية في رأسمال مجموعة كرايسلر، مما يجعلها تحوز الأغلبية في الشركة الأميركية خلال الشهر المقبل، بحيث ستصبح حصتها 52% بعدما كانت لا تتجاوز 20%.

تعتزم الحكومة الأميركية بيع حصتها المتبقية والبالغة 6% في شركة كرايسلر، إلى شركة فيات الإيطالية مقابل 500 مليون دولار. وقالت وزارة الخزانة في بيان إنه بعد اكتمال العملية ستكون الوزارة قد خرجت تماما من برنامجها لشراء الأصول من مجموعة كرايسلر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة