قرب اكتمال اتفاقية التجارة الخليجية الأوروبية

أكد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة اليوم أن اتفاقية التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي اكتملت بنسبة 99%، مشددا على تطابق وجهة نظر دول المجلس ودول الاتحاد تجاه العديد من الأمور.

ونقل عن الوزير البحريني القول خلال مؤتمر صحفي في المنامة مع مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون عقب انعقاد اجتماع الدورة (23) للمجلس الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، إن الجانبين الخليجي والأوروبي قد بحثا العديد من  الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك والمجالات التي تتصل بالعلاقات الثنائية، لا سيما اتفاقية التجارة الحرة التي اكتملت بنسبة 99% مع تبقي بند "رسوم الصادرات".

ووصف الشيخ خالد هذا البند بأنه مهم ومعقد جدا ويحتوي على أمور مهمة جدا للجانبين. وأوضح أن مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يتطلعان إلى توقيع هذه الاتفاقية في القريب العاجل.

من جهته أكد الاتحاد الأوروبي أن المحادثات بين الطرفين شملت بحث التوصل إلى اتفاق للتبادل الحر بين الاتحاد ومجلس التعاون.

تجدر الإشارة إلى أن المحادثات حول التجارة الحرة بين الطرفين بدأت في عام 1990، إلا أنه تم تعليق المفاوضات عام 2010 بقرار خليجي بسبب إصرار الاتحاد الأوروبي على تضمين الاتفاق شقاً يتعلق بحقوق الإنسان ومعارضة دول الخليج الإبقاء على الضرائب المرتفعة على استيراد المشتقات النفطية إلى أوروبا.

ويضم مجلس التعاون لدول الخليج العربي السعودية والكويت والإمارات وعُمان وقطر والبحرين. في المقابل يضم الاتحاد الأوروبي في عضويته 27 دولة تضاف إليهم كرواتيا اعتبارا من الاثنين المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

في ظل الثورات التي تشهدها المنطقة العربية، أبدى الوزير الفرنسي السابق إريك راوولت تخوفه من عودة مفاوضات التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي إلى نقطة الصفر، مشددا في الآن ذاته على أهمية الانطلاق من المكتسبات التي تم تحقيقها.

أعلنت الإدارة الأميركية أمس أنها ستحقق في اتهامات وجهها أكبر اتحاد نقابي عمالي في الولايات المتحدة للبحرين بعد التقيد بالتزاماتها المتعلقة بحماية حقوق العمال، وفق ما نصت عليه اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين المنامة وواشنطن.

وقعت دول مجلس التعاون الخليجي الاثنين اتفاقية التجارة الحرة مع رابطة التجارة الحرة الأوروبية (إفتا) في مدينة هامر شرق العاصمة النرويجية أوسلو. وتضم مجموعة رابطة التجارة الحرة الأوروبية كلا من سويسرا والنرويج وآيسلند وإمارة ليشتنشتاين.

حث مسؤول خليجي الاتحاد الأوروبي على المرونة في مطالبه بشأن توقيع اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد ومجلس التعاون الخليجي. وأوضح أن الطرفين اتفقا على معظم نص اتفاقية التجارة الحرة، مشيرا إلى أن الإشكالية الوحيدة المتبقية هي المتعلقة برسوم التصدير.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة