مجمع عملاق للصناعات البتروكيمياوية بالجزائر

كشفت شركة سوناطراك الجزائرية الحكومية عن اعتزام الدولة الشروع اعتبارا من مطلع العام المقبل في إنجاز مجمع "عملاق" للصناعات البتروكيمياوية بشراكة أجنبية.

واعتبر مدير المنطقة الصناعية لسكيكدة السيد جمعي عبد الحفيظ أن المشروع من شأنه أن يحدث "قفزة نوعية" في الجزائر في مجال علم وصناعة المواد الكيمياوية المشتقة من البترول.

وأضاف أن كل الدراسات والمشاورات الخاصة بهذا المشروع الهام سيتم الانتهاء منها قبل نهاية العام الجاري، مشيرا إلى أن من المتوقع أن يضم المجمع الصناعي الجديد 20 وحدة إنتاج فرعية.

وأوضح عبد الحفيظ أن هذا المجمع يكتسب أهمية اقتصادية واجتماعية كبيرة، مشيرا إلى أنه سيمكن من توفير العديد من المواد والمنتجات التي كانت تستوردها الجزائر من الخارج كتلك التي تستعمل في صناعات الورق وبعض المنتجات الصيدلانية أو الأصبغة.

كما سيساهم في توفير ما يقرب من ألف فرصة عمل سيستفيد منها الباحثون عن عمل من مختلف ولايات البلاد لاسيما الشرقية منها.

وعن اختيار المنطقة الصناعية بسكيكدة لاحتواء المجمع، بيّن عبد الحفيظ أن ذلك جاء لكون الوحدات الموجودة بها حاليا بمقدورها توفير كل المواد الأولية اللازمة التي يحتاجها المجمع الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن سوناطراك التي توفر 97% من دخل البلاد من العملة الصعبة، تنتج نحو 1.4 مليون برميل يوميا من النفط و52 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا وبها شبكة بطول 18200 كيلومتر من القنوات لنقل المحروقات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت بيانات رسمية أن إجمالي الاستثمارات في الجزائر بلغ نحو 90 مليار دولار في السنوات العشر الماضية. وأشارت البيانات إلى أن هذه الاستثمارات وفرت أكثر من 755 ألف وظيفة، وأن الاستثمارات المحلية شكلت 99.1% من إجمالي المشاريع.

ذكر الأمين العام السابق لنقابة مجمع الصلب والحديد لشركة أرسيلورميتال بالجزائر اليوم أن تأميم المجمع الذي تمت خصخصته عام 2001 “لا تعدو كونها مسألة أيام”. وقد وقع اتفاق أولي بهذا الشأن بين أرسيلورميتال وشركة سيدار الحكومية الأسبوع الماضي.

افتتح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في الجزائر مصنعا للحديد بقدرة إنتاجية تناهز 1.25 مليون طن سنويا. ويمثل المشروع أكبر استثمار لتركيا خارج أراضيها، وسيخلق ألف وظيفة مباشرة و3500 وظيفة غير مباشرة في المنطقة.

أعلن سفير بريطانيا لدى الجزائر أن شركة “بي بي” البريطانية لن تتنصل من التزاماتها بالجزائر. وأشار السفير إلى تزايد اهتمام الشركات البريطانية بالسوق الجزائرية. وأضاف أن عشر شركات بريطانية تنشط في قطاع الطاقة ستزور الجزائر الأسبوع المقبل بحثا عن مشاريع.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة