ارتفاع الاحتياطي النقدي لمصر

قال البنك المركزي المصري اليوم إن الاحتياطي من النقد الأجنبي ارتفع الشهر الماضي بمليار دولار ليناهز 14.42 مليار دولار بعدما كان في حدود 13.42 مليارا في نهاية مارس/آذار الماضي.

ويعزى صعود الاحتياطي النقدي للقرض الذي حصلت عليها مصر من ليبيا بقيمة ملياري دولار، غير أن حجم الاحتياطي ما زال أقل من الحد الأدنى المطلوب الذي تقدره السلطات المصرية بخمسة عشر مليار دولار.

وكان الاحتياطي النقدي لمصر قد تعرض لتراجع منذ ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك وما تلاها من اضطرابات سياسية وأمنية في البلاد، وبلغ حجم الاحتياطي قبل الثورة 36 مليار دولار.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية عن اقتصاديين قولهم إن صعود الاحتياطي النقدي يعزى لعوامل عديدة منها الوديعة الليبية، وأيضاً لإجراءات تنظيمية نفذها المركزي المصري بشأن التعاملات بالعملات الأجنبية.

وسبق للبنك المركزي المصري أن حذر في ديسمبر/كانون الأول الماضي بأن الاحتياطي من العملات الأجنبية انحدر إلى مستويات حرجة بحيث يكفي بالكاد لتغطية تمويل الاستيراد لمدة ثلاثة أشهر.

وحسب وثيقة أصدرها المركزي المصري فإن تأمين المواد البترولية تصدر لائحة استخدامات الاحتياطي النقدي للعام الماضي، فمن أصل 14 مليار و746 مليون دولار نالت الهيئة العامة للبترول 6 مليارات و445 مليون دولار، وفي المرتبة الثانية يأتي سداد ديون سيادية (3 مليارات و270 مليون دولار)، ثم الهيئة العامة للسلع التموينية (ملياران و518 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

كشف المركزي المصري أمس الاثنين عن تراجع احتياطي النقد الأجنبي الشهر الماضي بقيمة 105 ملايين دولار ليستقر عند 13.5 مليار دولار، وهو ما يخالف توقع محافظ البنك المركزي بتقليص وتيرة تراجع الاحتياطي النقدي.

4/3/2013

بدأت سلطات مطار القاهرة اليوم في تنفيذ قرار جمهوري بالسماح بإدخال النقد الأجنبي بصحبة الركاب بدون حد أقصى بشرط الإفصاح عنه إذا زاد على عشرة آلاف دولار أو ما يعادلها من العملات الأجنبية الأخرى، متراجعة بذلك عن قرار سابق بتقييد هذه المبالغ.

13/4/2013

قال المركزي المصري اليوم إن سعر الجنيه تراجع حيث بلغ أقل سعر مقبول في خامس عطاءات الدولار 6.4185 جنيهات للدولار، مقابل سعر 6.3860 جنيهات في عطاء الخميس الماضي، وأضاف البنك أن احتياطي النقد الأجنبي تراجع بشكل طفيف خلال الشهر الماضي.

6/1/2013

أطلق مصريون في الخارج وناشطون خليجيون حملات شعبية لدعم التحويلات النقدية من الخارج إلى البنوك المصرية من أجل دعم الاقتصاد الذي يعاني من تراجع خطير في الاحتياطي من النقد الأجنبي، وتأتي هذه الحملات في وقت هبطت فيه قيمة الجنيه بشدة.

2/1/2013
المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة