20 ألف برميل إنتاج النفط السوري

قال وزير النفط والثروة المعدنية السوري سليمان عباس إن إنتاج النفط في سوريا تراجع إلى نحو 20 ألف برميل يوميا من 380 ألفا كانت تنتجها قبل اندلاع الأزمة في البلاد في منتصف مارس/آذار 2011، مما يعني انخفاضا بنسبة 95%.

ونقلت صحيفة البعث السورية عن عباس قوله خلال جلسة لمجلس الشعب إن الحظر النفطي الدولي على سوريا وعمليات المقاومة المسلحة أديا إلى هذا الانخفاض الكبير في الإنتاج, كما تراجعت كمية الغاز المنتجة إلى النصف من 30 مليون متر مكعب يوميا إلى 15 مليونا.

وأوضح عباس أن الظروف التي تمر بها سوريا أدت إلى استيراد النفط ومشتقاته مما أدى إلى تحميل الحكومة أعباء نفطية شهرية تقدر بنحو 500 مليون دولار.

يشار إلى أن احتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد اندلعت في منتصف مارس/آذار 2011 وتحولت إلى نزاع دامٍ أدى إلى مقتل أكثر من 94 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلنت شركة صنكور إنرجي الكندية أنها بصدد الانسحاب من سوريا امتثالا للعقوبات التي أعلنها الاتحاد الأوروبي في الثاني من ديسمبر/كانون الأول.

أوقفت شركة تات نفط الروسية عملياتها في سوريا متعللة بانعدام الاستقرار في البلاد. وقال متحدث باسم الشركة إنها سوف تستأنف عملياتها عندما يستقر الوضع.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الثوار بسوريا سيطرت على حقل عمر النفطي، الذي كان من آخر المراكز التي تسيطر عليها قوات النظام شرق مدينة دير الزور، وأضاف المرصد أن الثوار يسيطرون حاليا على أكبر الحقول النفطية في سوريا.

كشفت بيانات ملاحية ومصادر أن ثلاث ناقلات نفط إيرانية تعاود الإبحار نحو سوريا لأول مرة منذ أبريل/نيسان الماضي، ويتوقع أن تبلغ إحدى الناقلات ميناء بانياس اليوم، مما يشير إلى نجاح دمشق في التفاوض بشأن إمدادات نفطية إيرانية جديدة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة