42 مليار دولار ديون مصر الخارجية

epa03520926 A bank employee counts Dollar bills in a bank, in Cairo, Egypt, 31 December 2012. Reports state Egyptian President Mohamed Morsi said on 30 December, the market will stabilize within days after the Egyptian pound has declined against the dollar, and that the government has moved towards balancing the market. Recently Credit-rating agency Standard & Poor's cut Egypt's long-term rating to B-. Egypt is still waiting for a the upcoming IMF loan of 4.8 Billion Dollars. EPA/KHALED ELFIQI
undefined

قال الرئيس المستقبل لوحدة الدين العام في مصر سامي خلاف إن ديون البلاد الخارجية بلغت نحو 42 مليار دولار حتى نهاية أبريل/نيسان الماضي.

وأوضح أن الديون الخارجية كانت 38.8 مليار دولار في مارس/آذار الماضي، وزادت إلى نحو 42 مليارا بنهاية أبريل/نيسان الماضي، بينما بلغت الديون الداخلية في الشهر الماضي نحو 1.4 تريليون جنيه (نحو 200 مليار دولار).

واستقال خلاف -الذي كان يشغل أيضا منصب مستشار وزير المالية- من منصبه أمس الثلاثاء بسبب ما وصفه "بالتهميش" من جانب مسؤولين جدد في الوزارة.

وتعاني مصر من أزمة اقتصادية منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك أوائل العام 2011، واستنفدت أكثر من 20 مليار دولار من احتياطياتها، واقترضت مليارات أخرى من الخارج، وأجلت مدفوعات لشركات النفط لدعم عملتها.

وخفضت مؤسسة ستاندرد آند بورز الأسبوع الماضي التصنيف الائتماني لأربعة بنوك مصرية بسبب مخاطر الديون.

وذكرت المؤسسة أن البنوك الأربعة تحوز نسبة كبيرة من الدين الحكومي، وتواجه مخاطر كبيرة مع تراجع احتمال وفاء الحكومة بالأهداف المالية.

وفي فبراير/شباط الماضي قالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس إن العجز الكبير في الميزانية على مدى العامين الماضيين أدى الى ارتفاع مستويات الدين الحكومي. وأضافت أن إجمالي الدين الحكومي يتجاوز حاليا 75% من الناتج المحلي الإجمالي، مشيرة إلى أن ارتفاع أسعار الفائدة على الدين بسبب علاوة المخاطر المرتبطة بانعدام الاستقرار السياسي، أدى إلى زيادة بنسبة 30% على أساس سنوي في مدفوعات الفائدة.

البطالة
من ناحية أخرى كشفت بيانات نشرت اليوم أن معدلات البطالة ارتفعت خلال الربع الأول من العام الجاري لتصل إلى 13.2%.

وأوضح الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، انضم 170 ألف شخص إلى صفوف العاطلين نتيجة تباطؤ في الأنشطة الاقتصادية بشكل عام.

وكانت نسبة البطالة في مصر قد بلغت 13% خلال الربع الأخير من العام الماضي، بعدما بلغت 9.1% في الربع الأول من العام 2010.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طلبت بريطانيا من مصر سداد ديون مستحقة عليها تفوق 160 مليون دولار استدانتها القاهرة إبان حكم حسني مبارك لتمويل صفقات شراء أسلحة، وقد طلبت منظمة العفو الدولية بفتح تحقيق في هذا القرض وغيرها من القروض التي منحت لأنظمة دكتاتورية.

30/10/2011

خفضت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية تصنيفها للديون السيادية لمصر درجة واحدة مستشهدة بتصاعد الأزمة السياسية في البلاد بعد قرار المحكمة الدستورية العليا إبطال الانتخابات البرلمانية. وينطوي التصنيف الجديد على توقعات سلبية، وهو ما يعني أنه توجد فرصة لمزيد من الخفض.

15/6/2012

أطلق مصريون في الخارج وناشطون خليجيون حملات شعبية لدعم التحويلات النقدية من الخارج إلى البنوك المصرية من أجل دعم الاقتصاد الذي يعاني من تراجع خطير في الاحتياطي من النقد الأجنبي، وتأتي هذه الحملات في وقت هبطت فيه قيمة الجنيه بشدة.

2/1/2013

ذكرت مصادر إعلامية أميركية أن الولايات المتحدة تقترب من اتفاق لشطب مليار دولار من ديون مصر. ومن جهة أخرى، وصف وزير مصري بريطانيا بأنها “إحدى أسوأ الدول” في تعقب وتجميد ودائع الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك والمقربين منه.

4/9/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة