الكويت ترفع رسوم الخدمات على الأجانب

Foreign construction workers are seen on a building site in Kuwait City September 1, 2011.
undefined
تخطط الكويت لزيادة رسوم الخدمات العامة التي يحصل عليها العمال الأجانب، حسب ما أوردته وسائل إعلام محلية اليوم، مما أثار اعتراض الاتحاد العام لعمال الكويت، الذي أدان هذه الخطوة. وانتقد الاتحاد قبل أيام إقدام السلطات على ترحيل المئات من العمالة الوافدة.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله الصباح اليوم إن الحكومة أرسلت مشروع قانون يقر هذه الزيادة في الرسوم، مضيفا في تصريحات صحفية أن الدولة تنفق سنويا ستة مليارات دينار (21 مليار دولار) على دعم الخدمات مثل الكهرباء والماء، وأن الوافدين يستفيدون من ثلثي هذا المبلغ.

وأشار الوزير الكويتي إلى أن كل دول مجلس التعاون الخليجي رفعت الرسوم على الأجانب، وليس بوسع الكويت أن تقوم بذلك إلا بموجب قانون.

وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالكويت قال إن كل دول مجلس التعاون الخليجي رفعت الرسوم على الأجانب

خطوات عشوائية
واعتبر الاتحاد العام لعمال الكويت -في بيان نشر اليوم بمناسبة عيد العمال العالمي- أن الحكومة تعتمد "خطوات أحادية وعشوائية ضد الوافدين"، وندد الاتحاد بشكل خاص بقرار ترحيل الوافدين الذين يرتكبون مخالفات مرورية خطيرة، فضلا عن توجه الحكومة إلى الحد بشكل كبير من عدد الوافدين في البلاد، ورفع كلفة الخدمات العامة على الوافدين فقط.

وقال النائب الكويتي خالد الشطي إنه يتعين على الحكومة ألا تعتمد "تدابير قمعية" ضد الوافدين، وألا "تذلهم".

وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعية ذكرى الرشيدي قالت الشهر الماضي إن الكويت تنوي التخلي عن قرابة 100 ألف عامل أجنبي سنويا على مدى عشر سنوات، وذلك لتقليص إجمالي العمالة الأجنبية بنحو مليون شخص. ويعيش في الكويت 2.6 مليون وافد يشكلون 68% من إجمالي عدد السكان.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Foreign construction workers are seen on a building site in Kuwait City September 1, 2011.

تعتزم الكويت خفض مليون شخص من أعداد الوافدين خلال السنوات العشر المقبلة بواقع مائة ألف عامل سنويا. وذلك بهدف تقليص أعداد الأجانب في البلاد الذين يشكلون نحو 68% من إجمالي السكان. وشرعت الحكومة بإجراءات عملية لوقف جلب العمالة الأجنبية.

Published On 20/3/2013
afp : Kuwait's new parliament holds its opening session in Kuwait City on June 1, 2008. The ruler of oil-rich Kuwait issued a thinly veiled warning to the newly elected parliament

دعت لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في البرلمان الكويتي إلى مراجعة نظام الإقامات المتبع في البلاد لوقف أصحاب العمل عن أكل حقوق مئات الآلاف من العمال الوافدين. وطالبت بإنشاء هيئة للإشراف على أوضاع العمال الوافدين بدلا من تبعية ذلك للحكومة.

Published On 8/9/2008
Foreign workers stand in line to take a bus that will transport them to where they live at the end of their shift at a construction site in Dubai on April 16, 2008.

أعلن مئات من العمال البنغاليين في الكويت إضرابا للمطالبة بتحسين أجورهم لمواجهة موجات ارتفاع الأسعار, ما دفع نوابا كويتيين إلى المطالبة بتحسين الظروف المعيشية لمئات آلاف العمال المغتربين الذين يعملون في البلاد.

Published On 27/7/2008
المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة