"النقد" يدعو لبناء الثقة بالاقتصاد العالمي

NK040 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : International Monetary and Financial Committere (IMFC) chair Tharman Shanmugaratnam and International Monetary Fund (IMF) Managing Director Christine Lagarde speak at a press conference after the IMFC meeting at the 2013 World Bank/IMF Spring meetings in Washington on April 20, 2013. AFP PHOTO/Nicholas KAMM
undefined

قالت اللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي أمس إن السياسة النقدية ليست كافية وحدها لاستعادة الثقة في الاقتصاد العالمي المتعثر. وحثت اللجنة الدول على اتخاذ إجراءات أخرى لاستعادة النمو بخطى أسرع وخلق الوظائف، ولاحظت أن الاقتصاد العالمي يظهر تعافيا غير منتظم.

وقال رئيس اللجنة ثارامان شانموغاراتنام الذي يشغل منصب وزير مالية سنغافورة في مؤتمر صحفي، إن الثقة "هي السلعة الأكثر شحاً في السوق حاليا". وأضاف أن اقتصاد العالم يواجه أزمة ثقة في ظل استمرار معاناة أوروبا من حالة الركود وأزمة الدول الواقعة في أطرافها، كما أن الولايات المتحدة واليابان ما زالتا تفتقدان خططا ذات صدقية للتقليص من ديونهما السيادية الضخمة وعبء عجز ميزانياتهما.

وأضافت اللجنة في بيان لها أن هناك حاجة إلى التحرك بحزم لتعزيز انتعاش اقتصادي تتوفر له مقومات الاستمرارية، واستعادة قدرة الاقتصاد العالمي على استيعاب الصدمات.

ودعا صندوق النقد الدولي البنوك المركزية في كبريات الاقتصادات إلى استمرار سياساتها للتسيير النقدي (ضخ سيولة في الأسواق المالية)، معتبرا أن توقفها عن هذه السياسة في نهاية المطاف "يجب أن يتم بطريقة حذرة".

خطط ذات صدقية
واعتبرت المؤسسة المالية الدولية أن التيسير النقدي لن يكون وحده كافيا لضمان حوافز للاقتصاد، مشددة على ضرورة وجود خطط ذات صدقية لضبط الميزانيات في المدى المتوسط وتنفيذ إصلاحات هيكلية لجعل الاقتصادات أكثر إنتاجية.

وكان صندوق النقد قد قلص الثلاثاء الماضي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2013 و2014 بسبب الانخفاض الحاد للإنفاق الحكومي الأميركي وحالة الركود في أوروبا، وقال إن النمو العالمي سيكون في حدود 3.3%، بينما أشار توقع سابق إلى أن النسبة ستبلغ 3.5%.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

IMF003 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : This photo provided by the International Monetary Fund (IMF) shows Abdul de Guia Abiad (L), Deputy Division Chief, Research Department; Thomas Helbling (2nd L), Division Chief, Research Department IMF; Economic Counsellor and Director of the Research Department, Olivier Blanchard (2nd R) and Deputy Director of the Research Department, Jӧrg Decressin (R) taking their seats IMF at a joint press conference on the World Economic Outlook April 16, 2013 at IMF headquarters in Washington. AFP PHOTO/IMF/Stephen Jaffe/HO ++RESTRICTED TO EDITORIAL USE - NOT FOR ADVERSTISING OR MARKETING CAMPAIGNS - MANDATORY CREDIT: AFP PHOTO/IMF/STEPHEN JAFFE - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS++

قلص صندوق النقد الدولي الثلاثاء توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2013 و2014 بسبب الانخفاض الحاد للإنفاق الحكومي الأميركي وحالة الركود في أوروبا. وذكر الصندوق أن النمو العالمي سيكون في حدود 3.3%، بينما أشار توقع سابق إلى أن النسبة ستبلغ 3.5%.

Published On 16/4/2013
epa03669231 A handout photograph released by the International Monetary Fund (IMF showing G20 Finance Ministers and Bank Governors sit for a goup photo at the 2013 IMF and World Bank Spring Meetings at the IMF Headquarters in Washington, DC., USA, 19 April 2013. The 2013 IMF WB Spring meetings run through Sunday 21 April. EPA/STEPHEN JAFFE / IMF / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

خلصت مجموعة العشرين بلقائها الوزاري أمس إلى الحاجة لبذل المزيد من الجهود لاستعادة النمو الاقتصادي العالمي، وحثت على محاربة التهرب الضريبي. وحث بيان للمجموعة على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين على وضع خطط لخفض الاقتراض الحكومي بدرجة كبيرة.

Published On 20/4/2013
epa02110830 A worker directs a lift at a container port on the Yangtze River in Wuhan in central China's Hubei province 26 March 2010. China reported 10 April its first monthly trade deficit in nearly six years in March.

حذر مسؤولون صينيون من أن ضعف الاقتصاد العالمي ألقى بظلاله على الصادرات الصينية، قاطرة النمو في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم. وحث وانغ كيشان نائب رئيس الوزراء الصيني الشركات على المساعدة في تعزيز الصادرات في وقت يتباطأ فيه الطلب في العالم.

Published On 5/12/2011
Japan's main opposition Liberal Democratic Party's (LDP) lawmaker and former prime minister Shinzo Abe delivers a speech after he was chosen as the party president during the party presidential election at the party headquarters in Tokyo September 26, 2012. Japan's main opposition Liberal Democratic Party picked Abe, 58, as its new leader in a run-off vote

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الياباني زيادة معدل التضخم المستهدف إلى 2% في محاولة لضخ حياة جديدة في ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

Published On 22/1/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة