نجاح بمفاوضات أوروبا واليابان للتجارة الحرة

قال الاتحاد الأوروبي إن الجولة الأولى التي عقدها في بروكسل مع اليابان لتحرير التجارة قد حققت نجاحا.

وقال المفاوض الأوروبي مورو بيتريكيون من المفوضية الأوروبية "إن هذه مفاوضات كبيرة مع بعض القضايا الصعبة، لكنني على ثقة في أننا سنحرز تقدما طيبا في الأشهر القادمة".

وجاءت تصريحات بيتريكيون بعد أن عقد جولته الأولى من المفاوضات مع السفير الياباني لدى الاتحاد الأوروبي يون يوكوتا. ومن المقرر أن تعقد الجولة التالية في طوكيو في الفترة من 24 إلى 28 يونيو/حزيران القادم، بينما تعقد الجولة الثالثة في وقت لاحق من العام.

واعترف بيتريكيون بأن المفاوضات ستكون شاقة للجانبين اللذين يمثلان نحو 30% من اقتصاد العالم و 40% من تجارته وستستمر عدة سنوات. وتضم المجالات الحساسة في المفاوضات الحواجز التجارية غير الجمركية، والقيود اليابانية على المشتريات، وكذلك صناعة السيارات.

ويتخوف منتجو السيارات الأوروبيون من أن قطاعهم سيعاني من تسريح للعمالة بسبب زيادة الصادرات اليابانية.

لكن مؤيدي الاتفاق ينظرون إلى ما سيقدمه لتعزيز النمو الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي الذي تعصف به أزمة مالية. 

ويتوقع المفوض التجاري الأوروبي كارل دي غوشت أن يزيد الاتفاق الناتج المحلي الإجمالي لأوروبا بمقدار 0.8% ويخلق أكثر من 400 ألف وظيفة.

وتعتبر اليابان سابع أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، الذي يمثل ثالث أكبر شريك تجاري لها.

وبالإضافة إلى اليابان، يعتزم الاتحاد الأوروبي إطلاق مفاوضات للتجارة الحرة أيضا مع الولايات المتحدة، وفي وقت لاحق مع كندا والهند.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدر مجلس الاستخبارات الوطني الأميركي تقريرا بعنوان “اتجاهات عالمية في 2030: عوالم بديلة”. وحذر من أن آسيا بطريقها لتجاوز أميركا الشمالية وأوروبا كقوة عالمية إذا استمرت الاتجاهات الحالية. فسوف يكون ناتجها المحلي الإجمالي أعلى، وسكانها أكثر، وإنفاقها العسكري أكبر، واستثماراتها بالتكنولوجيا أضخم.

31/12/2012

ذكرت بيانات رسمية الأربعاء أن اليابان سجلت فائضا تجاريا للشهر التاسع على التوالي في أكتوبر/تشرين الأول، مما يظهر أن ثاني اقتصاد عالمي يخرج ببطء من ركود عميق بفضل حزم التحفيز الحكومية والانتعاش في بقية دول آسيا.

25/11/2009

قالت نائبة الممثل التجاري الأميركي إن الولايات المتحدة و الاتحاد الأوروبي يدرسان جديا البدء في محادثات ثنائية حول اتفاقية للتجارة الحرة تشمل جميع قطاعات الأعمال بما في ذلك الزراعة، السبب التقليدي للخلافات التجارية بينهما.

6/4/2012

دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للعمل وبسرعة لإنشاء منطقة للتجارة الحرة بينهما يتم فيها إلغاء القيود الجمركية ومعوقات التبادل التجاري، معتبرا أن مثل هذا الإجراء يعتبر الرد الصحيح على أزمة الديون السيادية في أوروبا والولايات المتحدة.

28/10/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة