وظائف للنساء في وزارة العدل السعودية

أعلنت وزارة العدل السعودية لأول مرة أنها طلبت توظيف 2094 امرأة، بعد أن كانت وظائفها مقتصرة على الرجال دون النساء، وأوضحت الوزارة أن الوظائف المعلنة تندرج ضمن مشروع ميزانيتها للعام الجاري.

وأشار بيان للوزارة إلى أنه رُوعي تصميم المباني الجديدة لإيجاد أماكن خاصة وبإدارة نسائية مستقلة، غير أن الوزارة لم تعلن مسميات الوظائف التي ستقوم بها النساء، لاسيما أنه لا يسمح للمحاميات في السعودية لحد الساعة بالترافع أمام القضاء المقتصر على الرجال فقط.

وكانت السلطات السعودية قد بدأت في الآونة الأخيرة تحركا لإحداث وظائف جديدة للنساء، بعد أن أظهر البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن العمل أن جل الباحثين من الإناث، وحسب إحصائيات رسمية صدرت بداية العام الجاري فإن عدد السعوديين العاطلين 602.8 ألف فرد، منهم 358 ألفا من الإناث.

وسبق لوزارة العمل أن ذكرت قبل أسابيع أنها قامت -بالاشتراك مع صندوق تنمية الموارد البشرية- بزيادة عدد العاملات في القطاع الخاص بنسبة ناهزت 100% مقارنة بالعام الماضي.

وأظهرت بيانات لمصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية في يناير/كانون الثاني الماضي أن معدل البطالة في المملكة بلغ 12.1% في 2012، وأن 73.3% من السعوديات الحاصلات على شهادة جامعية عاطلات عن العمل، حيث بلغ إجمالي عدد العاطلات 358 ألفا، وحسب البيانات نفسها فإن النساء لا يمثلن سوى أقل من 15% من قوة العمل في السعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية اليوم أن معدل البطالة في المملكة ناهز 12.1% العام الماضي ليبلغ عدد السعوديين العاطلين 602.8 ألف فرد، أكثر من نصفهم إناث، وبلغت نسبة البطالة لدى السعوديات الحاصلات على شهادة جامعية 73.3%.

2/1/2013

كشفت دراسة حديثة عن تدني مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل إذ لم تتجاوز نسبة 8.1% على الرغم من أنها تفوقت على بعض البلدان الخليجية التي سجلت حضوراً ضعيفاً للمرأة في أسواقها.

27/10/2012

أعلنت الحكومة السعودية عن زيادة فرص العمل المتاحة أمام المرأة، مؤكدة حرصها على توفير الأعمال المناسبة لها في القطاع الخاص بشرط أن تتوافق مع طبيعة الأنثى ولا تتعارض ممارستها لها مع الشريعة الإسلامية وتقاليد المجتمع.

13/8/2005

طالبت نساء سعوديات بإعطاء المرأة السعودية مزيدا من الفرص للمشاركة في الحياة الاقتصادية والمساهمة في النمو الاقصادي للبلاد. ودعين في مؤتمر اقتصادي إلى إطلاق الطاقات الكامنة للمرأة السعودية باعتبارها مفتاح الإسراع في التقدم بالمملكة.

19/1/2004
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة