السودان يزيد إنتاجه من الذهب

توقع وزير المعادن السوداني كمال عبد اللطيف أن تبدأ أكثر من عشرين شركة إنتاج الذهب في بلاده خلال العام الحالي.

وأوضح أن الحكومة ستخصص ست مناطق إضافية للمستثمرين للتنقيب عن المعادن شمال العاصمة الخرطوم, وفي جنوب كردفان على الحدود مع جنوب السودان.

ويستهدف السودان إنتاج نحو خمسين طنا من الذهب خلال هذا العام بقيمة تقدر بنحو 2.5 مليار دولار. ومن شأن ذلك أن يجعله ثالث أكبر منتج للذهب في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا وغانا، ويدفعه إلى مصاف أكبر 15 منتجا عالميا للمعدن النفيس.

واستطاع السودان تصدير 41 طنا من الذهب في الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي.

وكان السودان قد منح تراخيص لنحو مائة شركة للبحث عن الذهب وإنتاجه مع سعيه لتعزيز إنتاج المعادن لتوفير موارد جديدة للدخل والعملة الصعبة اللازمة لتمويل الواردات.

وأصبح الذهب أحد أكبر المنتجات التصديرية للسودان، وحل جزئيا محل إيرادات النفط التي كانت تشكل أكثر من 50% من إيرادات الدولة حتى 2011 عندما انفصل جنوب السودان آخذا معه معظم احتياطيات النفط.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تتوقع شركة مناجم المغربية للتعدين إنتاج 12 طنا من الذهب سنويا من منجم في السودان دشنته أمس. وأوضحت وكالة الأنباء السودانية أن الرئيس عمر حسن البشير دشن الإنتاج في منجم قبقبة بولاية نهر النيل.

يخطط السودان لميزانية تتراوح بين 20 و30 مليار جنيه سوداني (4.63 مليارات دولار)، إذ يساعد إنتاج النفط وصادرات الذهب في تعويض آثار انفصال الجنوب المنتج للنفط، ويواجه السودان أزمة اقتصادية منذ استقلال الجنوب العام الماضي.

قال السودان إنه سيبدأ تصدير الذهب لأول مرة الأسبوع المقبل وسط آمال بأن تساعد عائدات مصفاة جديدة للذهب في تعويض الأضرار الاقتصادية الناجمة عن خسارة إيرادات النفط.

افتتح السودان اليوم أول مصفاة ذهب بالبلاد في مسعى لتحسين جودة صادراته من المعدن وتعويض الفاقد من إيراداته النفطية، وستبلغ طاقة إنتاج المصفاة 900 كيلوغرام من الذهب يوميا، ويطمح السودان لبيع ما قيمته ثلاثة مليارات دولار من الذهب في 2012.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة