بنوك قبرص ستظل مغلقة

epa03639770 Cyprus Finance Minister Michael Sarris gives a press briefing at the end of a Special Eurogroup Finance ministers meeting on the economic crisis in Cyprus in Brussels Belgium 25 March 2013. Eurozone finance ministers gave their blessing to a new bailout deal that Cyprus thrashed out with top EU officials and international bailout partners sources in Brussels said early 25 March. Cyprus was under pressure to finalize details of a plan to raise 5.8 billion euros (7.5 billion dollars) in exchange for a 10-billion-euro bailout from its eurozone partners and the International Monetary Fund (IMF). EPA/OLIVIER HOSLET
undefined

أعلن وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس في ختام اجتماع وزراء مالية دول منطقة اليورو في بروكسل فجر اليوم، والذي حصلت فيه نيقوسيا في اللحظة الأخيرة على خطة جديدة لإنقاذها من الإفلاس، إنه لم يتقرر بعد متى ستعاود المصارف القبرصية المغلقة منذ عشرة أيام فتح ابوابها.

وقال ساريس في مؤتمر صحفي "يجب إيجاد توازن بين الحذر والاستقرار" مضيفا "سوف نقرر في أسرع وقت ممكن بشأن اليوم المحدد الذي ستعاود فيه المصارف فتح أبوابها".

من جهته قال رئيس مجموعة وزراء مالية دول منطقة اليورو (يوروغروب) يروين ديسلبلويم "لا يمكنني القول متى سيحصل ذلك، لكن هذا الأمر يجب أن يحصل في أسرع وقت ممكن".

ماذا يعني الاتفاق؟
ويهدف الاتفاق إلى إنقاذ قبرص عن طريق حصول الجزيرة على عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار) ومساهمتها هي بتوفير نحو 4.2 مليارات يورو (5.5 مليارات دولار) عن طريق تقليص قطاعها المصرفي وذلك بإغلاق بنكي لايكي أو البنك الشعبي ثاني أكبر بنك بالبلاد. لكن الاتفاق سيحمي صغار المودعين.

من جانبه أوضح وزير المالية الألماني ولفغانغ شويبله أن الودائع التي يبلغ حجمها أكثر من مائة ألف يورو غير المؤمنة سيتم تجميدها، وسوف تستخدم في إعادة رسملة القطاع المصرفي.

اعترف وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس بأن فرض ضرائب على الودائع الكبيرة سيكون مخيبا للآمال ومعقدا جدا بالنسبة لشركاء قبرص الدوليين، في إشارة إلى الروس

وسيستطيع بنك قبرص، أكبر بنك بالبلاد، الإفلات من عملية تقليص القطاع المصرفي، لكنه سيتحمل أعباء خفض على جميع الودائع التي يزيد حجمها على مائة ألف يورو.

وسيمثل هذا الإجراء ضربة للمستثمرين الرئيسيين، في الوقت الذي يعتبر فيه المصرف أكبر بنك للودائع الروسية في البلاد.

واعترف وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس بأن الإجراء سيكون مخيبا للأمال ومعقدا جدا بالنسبة لشركاء قبرص الدوليين، في إشارة إلى الروس.

وبينما بدأت الأزمة في الانكشاف الأسبوع الماضي، رفض المسؤولون الروس تمديد موعد سداد قبرص لقرض ميسر إلى ما بعد عام 2014 قدمته موسكو للجزيرة السنوات الماضية.

لكن خطة لفرض ضرائب على جميع الودائع والتي أعلن عنها الأسبوع الماضي وأثارت غضب الشارع القبرصي ورفض البرلمان، تم التخلي عنها.

ولا يزال مسؤولو المفوضية الأوروبية وصندوق النقد الدولي يبحثون تفاصيل الاتفاق الجديد، ونسب الضرائب التي سيتم فرضها على الودائع التي تزيد على مائة ألف يورو.

وبالإضافة إلى فرض الضرائب، يقضي اتفاق إنقاذ الجزيرة بتنفيذ الحكومة برنامج الخصخصة وتغيير نظام الضرائب بالبلاد، في وقت تعاني منه من الركود ويعاني القطاع المصرفي والشركات.

وبالمقارنة مع أزمة اليونان فإن أزمة قبرص تعتبر صغيرة نسبيا. لكن خبراء حذروا من أن الأزمة الجديدة قد تنتقل إلى الاقتصادات الضعيفة الأخرى بمنطقة اليورو مثل إسبانيا وإيطاليا.

وأضحت قبرص خامس دولة بمنطقة اليورو تحصل على حزمة إنقاذ بعد اليونان وأيرلندا والبرتغال وإسبانيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Cypriots and foreigners wait in line to withdraw money from an ATM of a Laiki (Popular) Bank branch in the old city of the capital, Nicosia, on March 21, 2013. Anxious Cypriots queued outside Popular Bank ATM machines to withdraw their cash as fears rose that the country's banking meltdown will mean its second largest bank closes for ever. AFP PHOTO

قال مسؤول بالحزب الحاكم بقبرص الجمعة إن الزعماء القبارصة يناقشون مع الدائنين الدوليين فرض ضريبة تزيد عن 10% على الودائع المصرفية التي تتجاوز 100 ألف يورو لنيل حزمة إنقاذ مالي، وذكر التلفزيون الحكومي القبرصي أن النسبة تبلغ 15%.

Published On 22/3/2013
epa03637020 Cyprus' House of Representatives is voting on a bank resolution in Nicosia, Cyprus, 22 March 2013. Cypriot lawmakers passed three key measures 22 March that are intended to raise enough money to make the government eligible to receive eurozone funding to avert financial meltdown. EPA/KATIA CHRISTODOULOU

أقر البرلمان القبرصي في جلسة استثنائية مساء أمس ثلاثة مشاريع قوانين، أبرزها قانون لإعادة هيكلة النظام المصرفي، وذلك من أصل ثمانية مشاريع قوانين تقوم عليها خطة إنقاذ وضعتها الحكومة، وما زالت بحاجة لأن تتفق عليها مع شركائها الأوروبيين قبل الاثنين لتجنب الإفلاس.

Published On 23/3/2013
Bank's customers wait for the refill with cash of the automated teller machine (ATM) of a Cyrus bank branch in Athens on March 21, 2013. Cypriot leaders are to decide on a newly drawn up plan aimed at securing a bailout for the near-bankrupt eurozone member, after parliament rejected a controversial tax on savings. AFP PHOTO / LOUISA GOULIAMAKI

قال وزير المالية القبرصي اليوم إن هناك تقدما في المحادثات مع الدائنين الدوليين بشأن خطة إنقاذ البلاد. وأضاف المسؤول القبرصي عقب اجتماع مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي، والمركزي الأوروبي، والنقد الدولي، أن ثمة قضية أو اثنتين ما زالتا عالقتين.

Published On 23/3/2013
epa03629604 A Cypriot press and information office handout photograph shows Cypriot President Nicos Anastasiades speaking the people of Cyprus in a televised address , Nicosia, Cyprus late 17 March 2013, following the 16 March bailout agreement reached at a Eurogroup meeting to rescue the banking sector and the island`s economy. The President said the agreement may be painful but it was the only option EPA/CYPRIOT PRESS OFFICE / HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

اعتبرت الحكومة القبرصية أن مفاوضاتها بشأن خطة الإنقاذ المالي مع شركائها في الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تمر بمرحلة دقيقة وصعبة للغاية. وأكدت سفر رئيسها نيكوس أناستاسياديس إلى بروكسل للمشاركة باجتماع وزراء مالية منطقة اليورو الذي سيناقش إنقاذا ماليا لقبرص.

Published On 24/3/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة