إغلاق أبراج مراقبة في 149 مطارا أميركيا

أمرت إدارة الطيران الاتحادي الأميركية بإغلاق أبراج المراقبة الجوية في 149 مطارا صغيرا بسبب خفض الإنفاق في الموازنة الأميركية.

وقالت الإدارة في بيان إن أربعين برجا آخر كانت تواجه أيضا خطر الإغلاق ستبقى مفتوحة، إما بسبب أهميتها أو لأنها تتمتع بموازنة مستقلة.

وأوضح وزير النقل الأميركي راي لحود أن الإدارة تواجه خيارات صعبة فرضتها عليها إجراءات التقشف بالموازنة.

وتتحمل الإدارة قسطا يصل إلى 637 مليون دولار من إجراءات خفض النفقات.

وكانت الحكومة الاتحادية اضطرت لخفض إنفاقها العام بمقدار 85 مليار دولار في عشرة أشهر ابتداء من مارس/آذار الحالي، من أجل تقليص عجز الموازنة الاتحادية.

وبالإضافة إلى إغلاق أبراج المراقبة فإن لحود حذر في الأسبوع الماضي من أن بعض العاملين في الإدارة سيفرض عليهم أخذ إجازات غير مدفوعة الأجر لمدة أربعة أيام شهريا، ابتداء من الشهر القادم كإجراء لخفض النفقات.

وحذرت شركات الطيران من أن إغلاق أبراج المراقبة الذي سيبدأ في 7 أبريل/نيسان قد يخفض حركة الطيران في البلاد، خاصة في موسم الصيف الذي يشهد ازدحاما.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين المقبل مشروع الميزانية العمومية للعام المالي المقبل متوقعا خفض العجز إلى 901 مليار دولار لتشكل 5.5% من إجمالي الناتج المحلي. وستخصص الميزانية 826 مليار دولار لتوفير الوظائف وتطوير البنية التحتية في البلاد.

تتوقع الحكومة الأميركية انخفاض عجز الموازنة إلى أقل من تريليون دولار لأول مرة منذ تسلم أوباما الرئاسة. وقال مكتب الموازنة بالكونغرس إنه يتوقع أن يصل العجز في السنة المالية الحالية لـ845 مليار دولار، بالمقارنة مع 1.1 تريليون دولار في العام السابق.

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس على إيجاد طريقة متوازنة لخفض عجز الموازنة، وحذر من أن خفضا كبيرا في الموازنة سيضر الاقتصاد الأميركي وسيهدد آلاف الوظائف الأميركية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة