أول شحنة قمح فرنسية لسوريا منذ عامين

f/A recent undated picture shows Syrian farmers emptying their harvest of wheat at a depot in Daraa, 100 kms south of Damascus. Syria's worst drought in 40 years is strangling grain production, prompting authorities to seek aid from the UN's Food and Agricultural Organisation, the official SANA news agency reported on October 21, 2008.
undefined
كشفت مصادر في موانئ فرنسية عن قرب تحميل 32 ألف طن من القمح الفرنسي إلى سوريا خلال أيام، وستعد هذه أول شحنة إلى سوريا ترسل من فرنسا منذ مايو/أيار 2011 عبر شبكة من الوسطاء في لبنان. وقدرت مصادر تجارية قيمة الكمية بنحو 12 مليون دولار.

ويستثنى القمح وغيره من المواد الغذائية من العقوبات التجارية الغربية المفروضة على الحكومة السورية.

وكان مسؤولون سوريون قد صرحوا لوكالة رويترز في فبراير/شباط الماضي بأن احتياطات القمح في سوريا تقدر بنحو ثلاثة ملايين طن وتكفي احتياجات البلاد لمدة عام تقريبا.

وحسب المسؤولين فإن محصول سوريا من القمح بلغ العام الماضي 2.3 مليون طن، كما أن السلطات اشترت نحو 700 ألف طن معظمها من أوكرانيا في نهاية العام الماضي والشهر الأول من العام الجاري.

وإزاء ذلك شكك تجار دوليون في صحة المعطيات الرسمية السورية عن احتياطات البلاد من القمح خاصة في ظل الاضطرابات التي تشهدها البلاد والصعوبات التجارية منذ تفجر الثورة الشعبية منذ عامين.

ويقول تجار إن الصعوبات في تمويل المشتريات لسوريا الناجمة عن العقوبات المصرفية الغربية المفروضة على دمشق أدت إلى قيام وسطاء من الشرق الأوسط بترتيب الصفقات في ظل إحجام كثير من الشركات العالمية.

وانسحب كثير من ملاك السفن على مستوى العالم من الأنشطة التجارية مع سوريا نظرا لتنامي المخاطر ومن بينها سلامة السفن. ولا تزال سوريا على قائمة المناطق العالية المخاطر من قبل سوق التأمين على النقل البحري في لندن، وهو ما يزيد التكلفة الإجمالية للشحن.

كما أفادت مصادر تجارية بأن وسطاء في لبنان يديرون بشكل متزايد تجارة سوريا حيث تصل الشحنات إلى لبنان قبل أن تشحن في سفن أخرى أو بالشاحنات عبر الحدود إلى سوريا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

f/A recent undated picture shows Syrian farmers emptying their harvest of wheat at a depot in Daraa, 100 kms south of Damascus. Syria's worst drought in 40 years is strangling grain production, prompting authorities to seek aid from the UN's Food and Agricultural Organisation, the official SANA news agency reported on October 21, 2008.

أعلنت سوريا أنها لن تسعى لشراء قمح من الأسواق العالمية خلال الشهرين لقادمين، وستركز بدلا من ذلك على المحصول المحلي. غير أن تجارا يرون أن الإنتاج المحلي للحبوب أصبح الخيار الوحيد للبلد الذي يواجه عقوبات حالت دون إبرامه صفقات خارجية.

Published On 21/6/2012
epa03078191 (FILE) A file picture dated 15 January 2012 shows an Oil tanker in the Strait of Hormuz from Khasab, Oman on 15 January 2012. Reports state on 25 January 2012 that the International Monetary Fund (IMF) has warned of a 20-30 per cent oil price rise if Iranian exports are disrupted due to financial sanctions on Iran imposed by the West. EPA/ALI HAIDER

تلقت سوريا الشهر الماضي 17 شحنة على الأقل من زيت الغاز، منهية بذلك شهورا من العزلة بفعل العقوبات الغربية ضدها، وتفوق قيمة الشحنات مائة مليون دولار، وتعد مؤشرا واضحا على أن امتناع تجار النفط عن تزويد دمشق بالمشتقات النفطية لم يعد قائما.

Published On 12/3/2013
الصورة 4: الرمان تلف على الشجر لعدم جنيه

اعتبرت منظمة الفاو الأممية أن الصراع بسوريا ألحق ضررا بالغا بالقطاع الزراعي، وخفض محصول القمح والشعير بأكثر من النصف، وأصاب بنية القطاع بدمار. من جهة أخرى، حث مسؤول أممي الهيئات الإنسانية على القيام بكل ما يمكنها لمساعدة الناس ليبقوا أحياء بسوريا.

Published On 23/1/2013
r: Syrian farmers harvest wheat in a field in Assanamein area, south of Damascus August 20, 2009. Weather will plunge Syria's wheat production to a nine-year low this year

قال المدير العام للمؤسسة العامة للحبوب بسوريا اليوم إن بلاده أنتجت قرابة مليوني طن من القمح رغم تأثر مناطق الإنتاج الرئيسية بأحوال جوية غير مناسبة حيث تقلص معدل الإنتاج بما بين 30% و40%.

Published On 4/7/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة