مفتى مصر: أموال صندوق النقد حلال

الدكتور علي جمعة؛ مفتي الديار المصرية
undefined

اعتبر مفتي الديار المصرية  الشيخ علي جمعة أن قرضا طلبته مصر من صندوق النقد الدولي بقيمة 4.8 مليارات دولار لا يمثل ربا، وأن الصكوك التي وافقت الحكومة على مشروع قانون بإصدارها قد تكون حلا للأزمة الاقتصادية التي تعيشها مصر إذا ما نضجت تجربة إصدارها.

وفي حديث صحفي لصحيفة "المصري اليوم" قال جمعة ردا على سؤال عما إذا كان يعتبر قرض الصندوق ربا، "لا ربا في الفلوس لأنه ليس قرضا أصلا وإنما مشاركة، وتسميته بالقرض خطأ لأننا شركاء في هذا البنك (الصندوق) وهو يعطينا هذا المال على سبيل التمويل".

وتابع جمعة -الذي تنتهي فترة توليه منصب مفتي الديار يوم 3 مارس/آذار القادم- في حديثه "فتسميته بالقرض كمن يسمي الخروف خنزيرا ويحرم أكله، وهناك فرق كبير بين القرض والتمويل".

وكان بعض كبار السلفيين قد أعلنوا بالفعل اعتراضهم على قرض الصندوق استنادا إلى تحريم الربا في الإسلام، وانتقدوا الرئيس المصري محمد مرسي لسعيه للحصول على القرض.

وتواجه مصر صعوبات في ظل تراجع العملة وتفاقم عجز الميزانية.

وكان الصندوق ومصر قد اتفقا من حيث المبدأ على قرض بقيمة 4.8 مليارات دولار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن المحادثات توقفت بطلب من مصر في ديسمبر/كانون الأول الماضي بسبب أحداث عنف جرت في البلاد.

وذكر الصندوق اليوم أنه يدرس برنامجا اقتصاديا مصريا معدلا، وسيحدد لاحقا موعدا لاستئناف المباحثات مع القاهرة.

من جانبها رجحت القاهرة أن يشهد أبريل/نيسان المقبل استئناف المفاوضات بين الصندوق والقاهرة حول القرض.

مفتي مصر:
تجربة إصدار الصكوك تحتاج إلى إنضاج، وبعد الإنضاج تحتاج إلى تدريب، وهي قد تكون حلا للأزمة الاقتصادية الراهنة التي تمر بها مصر إذا ما نضجت

إصدار صكوك
وفي محاولة أخرى للخروج من الأزمة المالية التي خفضت قيمة الجنيه المصري إلى مستوى قياسي وقوضت الاحتياطي النقدي لما يغطي واردات أقل من ثلاثة أشهر، أقرت الحكومة المصرية أمس الأربعاء مشروع قانون يتيح للدولة إصدار صكوك إسلامية، في خطوة قد تقلص كذلك عجز الميزانية المرتفع.

وعن تجربة إصدار الصكوك قال جمعة للصحيفة إنها تحتاج إلى إنضاج، وبعد الإنضاج تحتاج إلى تدريب، مضيفا أنها قد تكون حلا للأزمة الاقتصادية الراهنة "إذا ما نضجت".

وكان وزير المالية المصري المرسي السيد حجازي قال إن مصر قد تجمع نحو عشرة مليارات دولار سنويا من سوق الصكوك، وهو مبلغ أكبر كثيرا مما يتوقعه المحللون، لكنه أضاف أن إصدار اللائحة الأساسية للقانون سيستغرق ثلاثة أشهر على الأقل.

وسيتيح القانون الذي صاغته أول حكومة مصرية يقودها التيار الإسلامي للقطاع الخاص أيضا، إصدار صكوك. ولم تصدر مصر صكوكا من قبل.

وسيحال مشروع قانون الصكوك إلى مجلس الشورى الذي يهيمن عليه الإسلاميون قبل الموافقة النهائية عليه من قبل الرئيس مرسي. وتعرضت نسخة سابقة من القانون لانتقادات من علماء الأزهر، وهو ما أدى إلى إعادة النظر فيه.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

afp : Egyptian Prime Minister Hisham Qandil gestures as he gives a press conference on August 08, 2012 in Cairo. Egypt, which launched air raids against Islamist militants in Sinai for the first time in decades Wednesday, faces a tough enemy hat has used the peninsula's rugged terrain to evade capture in the past. The military said it deployed Apache helicopter gunships in the strikes that killed 20 "terrorists" in the Sinai village of Tumah, in retaliation for a weekend ambush that cost the lives of 16 soldiers. AFP PHOTO/GIANLUIGI GUERCIA

كشف رئيس الوزراء المصري عن أن بلاده انتهت من وضع خطة اقتصادية للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، غير أنه لم يذكر موعدا محتملا لاستئناف المفاوضات. من جهة أخرى واصل الجنيه المصري تراجعه القياسي.

Published On 14/2/2013
r : IMF Managing Director Christine Lagarde (L) talks with Egypt's Prime Minister Hisham Kandil during their a news conference at the cabinet headquarters in Cairo, August 22, 2012. Egypt requested a $4.8 billion loan from the International Monetary Fund and hopes for a deal by the end of year, officials said during a visit on Wednesday by IMF chief Christine Lagarde to discuss helping the ailing economy. REUTERS/Asmaa Waguih (EGYPT - Tags: POLITICS BUSINESS)

تعد استدانة مصر من النقد الدولي إحدى القضايا التي تصنف على أساسها موقف القوى السياسية من الثورة، فالبعض اعتبر الصندوق من أدوات الاستعمار الغربي، وآخرون وضعوا القضية في إطار الحلال والحرام، وهناك من اعتبر القرض ضرورة لا تملك مصر فيها خيار الرفض.

Published On 8/11/2012
epa01289651 Egyptians walk past a stock market indicator board in Cairo, Egypt 18 March 2008. The US dollar continues to fall against the euro and other currencies worldwide 18 March 2008. The current exchange rate is 1.57 US dollar to one euro. EPA/KHALED EL FIQI

أصبح مستقبل الجنيه حديث رجل الشارع بمصر الأيام الماضية، في ظل توقع بأن يشترط النقد الدولي خفض قيمة العملة لإقراض القاهرة، ويرى البعض أن رفض القرض سيساعد على استقرار سعر الجنيه، ويقول آخرون إن خفض قيمة العملة مسألة وقت.

Published On 8/11/2012
تصميم صندوق النقد الدولي و مصر

بعد أيام من تشكيل الحكومة المصرية الجديدة برئاسة هشام قنديل، عقدت المجموعة الاقتصادية التابعة للحكومة اجتماعا، أعلن وزير المالية ممتاز السعيد على إثره أن مصر اتصلت بصندوق النقد لتفعيل حصول البلاد على القرض الموعود من المؤسسة الدولية بقيمة 3.2 مليارات دولار.

Published On 7/8/2012
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة